0 معجب 0 شخص غير معجب
466 مشاهدات
في تصنيف حول العالم بواسطة (539ألف نقاط)

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (539ألف نقاط)

تعد كولومبيا من الدول الأكثر خطرا في العالم من الناحية الأمنية، حيث بلغت نسبة جرائم القتل لعام 2012 أرقام خيالية بلغت 14 ألف جريمة قتل وهو ما يشكل 31 حالة لكل مئة ألف نسمة مسجلة لدى السلطات الأمنية، إلا أن هذا الرقم قد يكون أكثر بكثير من الواقع حيث أن العديد من جرائم القتل لا يتم إبلاغ السلطات عنها فيما يعرف بحروب المخدرات والتصفيات بين تجار المخدرات حيث يموت الآلاف سنويا, وقامت السلطات الحكومية بعمل حوار سياسي مع القوات المسلحة الثورية فارك يهدف إلى التوصل لحلول حقيقية لإيقاف عمليات العنف والقتل المروعة في البلاد، وبحسب الشرطة الوطنية الكولومبية فإن هذا الحوار قد أسهم فعليا في خفض معدل العنف لمستويات قياسية، إلا أن عمليات الخطف المنظمة من أجل الفدية لا زالت تشكل هاجسا قوميا في البلاد التي تعاني من هذه الآفة منذ سنوات، وتحاول الحكومة الكولومبية بسط نفوذها على مناطق زراعة المخدرات لكبح جماح هذه التجارة السبب الرئيسي في عمليات العنف والخطف والجريمة المنظمة ضد المؤسسات والمصالح الحكومية بما في ذلك استهداف أفراد الشرطة والجيش والقضاة وموظفي الدولة بشكل عام مما سبب حالة من الهلع، وتواطأ الكثير منهم مع عناصر فارك والميليشيات المسلحة وتجار المخدرات.

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 63 مشاهدات