0 معجب 0 شخص غير معجب
481 مشاهدات
في تصنيف حول العالم بواسطة (539ألف نقاط)

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (539ألف نقاط)

يصنف اقتصاد بيرو 43 عالمياً. شهد اقتصاد بيرو نمواً كبيراً في السنوات الـ 15 الماضية. حيث تعتبر البلاد إحدىالأسواق الناشئة وفقاً لمورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال بسبب الاستقرار السياسي والاقتصادي وتحسين شروط التجارة والاستثمار وارتفاع الاستهلاك.[71] تنوع الاقتصاد في تزايد مستمر إلا أنها لا تزال تعتمد على تصدير السلع. تتمركز التجارة والصناعات في ليما ولكن الصادرات الزراعية خلقت التنمية في جميع المناطق. اعتباراً من عام 2010 بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في تعادل القدرة الشرائية تقريباً 10,000 $.[7] مؤشر التنمية البشريةمرتفع في البيرو ليسجل 0.806 وفقاً لتقرير عام 2008.[72].

تباينت السياسات الاقتصادية للبلاد على نطاق واسع على مدى العقود الماضية. أجرت حكومة خوان فيلاسكو ألفادارو 1968-1975 إصلاحات جذرية شملت الإصلاح الزراعي وتأميم الشركات الأجنبية وإدخال نظام التخطيط الاقتصادي وخلق شريحة واسعة مملوكة للدولة. فشلت هذه التدابير في تحقيق أهدافها من إعادة توزيع الدخل وإنهاء الاعتماد الاقتصادي على الدول المتقدمة.[73]

على الرغم من هذه النتائج السلبية لم تعكس معظم هذه الإصلاحات حتى التسعينات عندما قامت الحكومة الليبرالية بقيادة ألبرتو فوجيموري بإنهاء الرقابة على الأسعاروالحمائية والقيود المفروضة على الاستثمار الأجنبي المباشر ومعظم ملكية الدولة للشركات.[74] سمحت الإصلاحات بنمو اقتصادي مطرد منذ عام 1993 باستثناء التراجع بعد الأزمة المالية الآسيوية عام 1997.[75]

تشكل الخدمات نسبة 53 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في بيرو وتليها الصناعات (22.3 ٪) والصناعات الاستخراجية (15 ٪) والضرائب (9.7 ٪).[76] اشتعل النمو الاقتصادي في الآونة الأخيرة بسبب الاستقرار الاقتصاد الكلي وتحسين شروط التبادل التجاري وازدياد الاستثمار وارتفاع الاستهلاك.[77] يتوقع ازدهار التجارة بعد تنفيذ اتفاق التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الموقع في 12 أبريل/ نيسان 2006.[78] من الناحية التاريخية ربط الأداء الاقتصادي للبلاد بالصادرات وقد أثبتت قدرتها على توفير العملة الصعبة لتمويل الواردات وسداد الديون الخارجية.[79] رغم أن الصادرات وفرت عائدات كبيرة فإن النمو الذاتي المستمر والتوزيع الأكثر عدلاً للدخل لا يزال بعيد المنال.[80] صادرات بيرو الرئيسية هي النحاس والذهب والزنك والمنسوجات ووجبات الأسماك؛ وشركاؤها التجاريون الرئيسيون هم الولايات المتحدة والصينوالبرازيل وتشيلي.[81]

الزراعة

بيرو بلد متنوع المناخ والسطح مما جعل من بيرو دولة مهمةً زراعياً.وقد أظهرت دراسة ان محاصيل الكوسا، والفول سوداني، والقطن كانت تزرع في بيرو من حوالي 10,000 سنة.[82] وينمو في بيرو اليوم السلع الزراعية مثل الهليون، البطاطس، الذرة، الأرز، والقهوة.[83] الزراعة في بيرو تستخدم الأسمدة الاصطناعية بدلا من وفرةذرق الطيور. والذرة في بيرو ليست للتصدير نظرا للإعانات الكبيرة التي تقدمها أوروبا والولايات المتحدة إلى المنتجين عالية التكلفة، ولكن القهوة هي للتصدير. وفي السنوات الأخيرة أصبحت بيرو المصدر الأول في العالم للبن العضوي عالي الجودة.[84]

المنتجات الزراعية

  • باباس (محشوة البطاطا البيروفية)

  • البطاطس

  • الذرة

  • حقل الأرز

  • نباتات الأرز

  • شجرة البن

  • لعملة

    سول الجديد هي عملة بيرو. في عام 1991 تخلت حكومة بيرو عن العملة بسبب التضخم المفرط.[85] ويتمتع سول الجديد بنسبة تضخم منخفضة 1,5%.[86]

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 267 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 241 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 171 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 356 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 333 مشاهدات