0 تصويتات
41 مشاهدات
في تصنيف إسلاميات بواسطة

عقوبة حلف اليمين الكاذب في المحكمة

حلف اليمين في حالة الاضطرار

موقف الشرع من حلف اليمين الكاذب

ما يلزم يمين الغموس

حكم اليمين الكاذب بغير قصد

حكم الكذب بغرض الإصلاح

6 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
مختارة بواسطة
 
أفضل إجابة

عقوبة حلف اليمين الكاذب في المحكمة

  • لا يجوز أن تقوم بحلف اليمين أمام المحكمة وأنت تنوي الكذب، فهذا له عاقبتان، له عاقبة أمام الله تعالى في الآخرة؛ لآن هذا اليمين يخاف أهل السماء منه ويهتز عرش الرحمن منه، فلا يجب أن يتم استخدامه في الخطأ، وهناك أيضًا عاقبة المحكمة إذا تم اكتشاف كذب الشاهد.
  • عقوبة حلف اليمين الكاذب في المحكمة غير أي عقوبة، وهذا لأنه يمكن أن يقوم هذا اليمين بتخريب مصير شخص ومستقبله، ولهذا يكون الإثم عظيم.
  • قد قال الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال رسول -الله صلى الله عليه- وسلم: {يمينك على ما يصدقك به صاحبك}، وفي رواية أخرى {اليمين على نية المستحلف}، ويقصد نبي الله تعالى أن اليمين يحسب على نية الشخص الذي يقوم بطلب اليمين.
  • أما الإمام النووي يقول: (اليمين على نية الحالف في كل الأحوال، إلا إذا استحلفه القاضي أو نائب القاضي أو المسؤول في المحكمة في دعوى توجهت عليه أمام المحكمة، فيكون اليمين على نية المستحلف).
  • وقد أفتى شيخ الإسلام الجليل ابن تيمية وقال: (إذا استحلفه الحاكم لفصل الخصومة، فإن يمينك على ما يصدقك به صاحبك، والنية للمستحلف مثل ما قال المسلمين ولا ينفعه التأويل وفاقًا).

 

0 تصويتات
بواسطة

حلف اليمين في حالة الاضطرار

  • يمين الغموس، وهو اليمين الذي يضطر صاحبه إلى القسم عليه ليثبت براءته من شيء، وسمى بالغموس لآن هذا الشخص يكون بريء من فعل هذا الشيء، ولكنه يكون غير متأكد أو هناك ريبة، فيضطر إلى حلف اليمين لكي لا يتم تطبيق الحد عليه، فلا حرج أن يقوم بحلف اليمين لكي يستر على نفسه ولا يكون هناك ذنب.
  • إذا أضطر شخص إلى حلف اليمين بالكذب دون وقوع ضرر على أحد، أو لا يكون هناك حق مسلم من مسلم آخر، فلا إثم على ذلك على أن يتوب إلى الله تعالى.
  • هناك مثال على ذلك، إذا قيل لشخص أحلف أنك لم تزني من قبل ولم تشرب الخمر ولم تفعل ما يغضب الله تعالى، فإذا قام الشخص بحلف اليمين بالكذب على أنه لم يفعل أي شيء من المحرمات خوفًا من تطبيق الحد عليه، فلا مساس ولا حرج في ذلك، على أن يكون هناك توبة صادقة بين الشخص وربه فيما بعد.

 

0 تصويتات
بواسطة

موقف الشرع من حلف اليمين الكاذب

  • اليمين الكاذب معرف في الإسلام باسم يمين الغموس، وهو اليمين الذي يقسم به الشخص لكي ينفي شيء حدث وهو يعلم أنه حدث، أو لم يثبت أن شيء قد حدث وهو يعلم أنه حدث ومثال على ذلك إذا قال الشخص: (والله) لقد سقط مني المال وهو لم يسقط منه المال، ويكون يمين الغموس غير صريح ومخادع ويكون فيه من المكر واللؤم، وسمي بالغموس لأن صاحب هذا اليمين الكاذب سوف يغمس في النار.
  • أن يمين الغموس يعتبر من كبائر الذنوب، حيث أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: {مَن حَلَف على يمينٍ يَقتَطِعُ بها مالًا وهو فيها كاذِبٌ، لَقِيَ اللهَ وهو عليه غضبانُ}.
  • إن كان يمين الغموس سوف يؤدي إلى ضياع حق شخص؛ يصبح هناك إثم كبير على من حلف يمين الغموس.
  • قال الله تعالى في كتابه الحكيم عن كل من يحلف اليمين بالكذب: (إنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ )، وهذا يعني أن الله تعالى يتوعد لمن يحلف هذا اليمين.
  • أما عن المال: إذا حصل عليه الحالف بدون وجه حق وكان كاذب وقد قام بحلف اليمين، فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: {إِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَىَّ وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ فَأَقْضِى لَهُ عَلَى نَحْوٍ مِمَّا أَسْمَعُ مِنْهُ فَمَنْ قَطَعْتُ لَهُ مِنْ حَقِّ أَخِيهِ شَيْئًا فَلاَ يَأْخُذْهُ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ بِهِ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ}.
  • تعتبر عقوبة حلف اليمين الكاذب في المحكمة أقل عقوبة من عذاب الله تعالى في الآخرة، لذلك يجب أن يحذر المسلم من القسم.

 

0 تصويتات
بواسطة

ما يلزم يمين الغموس

  • اجتمع بعض العلماء الكبار من الفقهاء ومن علماء الدين على: أن العقوبة التي تمحو ذنب حلف الغموس تكون الكفارة.
  • أما الجانب الآخر من علماء الدين في الإسلام يقولون: أنه أمر يكون بين العبد وربه، ويلزم فقط أن يتوب الإنسان ويرجع إلى الله تعالى وأن يكف عن المعاصي ويبتعد عنها.
  • أو أن يقوم الشخص بتصليح ما أفسده كذبه، فإذا كان هناك أثر سلبي فعليه بإصلاحه بأي شكل، أو على الأقل أن يعترف بما فعله أو أن يقوم بإخبار صاحب الشأن، وهذا الرأي يكون بالاستناد لما قاله ابن مسعود، حيث قال: (كنا نعد الذنب الذي لا كفارة له، اليمين الغموس ).
  • وفي كل الأحوال لا ييأس العبد من رحمة الله ومن توبته، حيث قال الله تعالى في كتابه الحكيم: ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً ).

 

0 تصويتات
بواسطة

حكم اليمين الكاذب بغير قصد

ماذا يكون حكم من أقسم بالله تعالى وهو على يقين أنه على حق واكتشف أنه كان على خطأ أو تذكر بأن هناك أمر غير الذي قاله؟ فهل يكون هناك وزر أو إثم؟ هذا ما سنعرفه في النقاط التالية:-

  • إن الحلفان بدون شعور أو بدون قصد سيء أو بدون غرض الكذب هو من لغو اليمين.
  • لغو اليمين: هو الحديث بغرض الإرضاء، فمثلاً عندما يقول شخص لشخص آخر أقسمت عليك بالحضور إلى منزلي لتناول الغداء، فحضور الشخص أو عدم حضوره لا يعني أن الشخص الآخر كاذب، فهذا يعني لهو اليمين. ولا يكون هناك إثم أو وزر على المسلم إذا استخدم لغو اليمين في الحديث ولا يكون له كفارة أيضًا.
  • لكن إذا كان اليمين كاذبًا، فيجب أن يقوم الشخص بالتوبة إلى الله تعالى من هذا الذنب.
  • يجب أيضًا أن يقوم الإنسان بحفظ لسانه من الحلفان المستمر، حيث أن الحلفان المستمر يؤدي إلى الكذب بسبب التكرار.

 

0 تصويتات
بواسطة

حكم الكذب بغرض الإصلاح

يجوز الكذب بغرض الإصلاح، حيث أن النبي-صلى الله عليه وسلم-قال: {ليسَ الكَذّابُ الذي يُصْلِحُ بيْنَ النَّاسِ، ويقولُ خَيْرًا ويَنْمِي خَيْرًا. قالَ ابنُ شِهابٍ: ولَمْ أسْمَعْ يُرَخَّصُ في شيءٍ ممَّا يقولُ النَّاسُ كَذِبٌ إلَّا في ثَلاثٍ: الحَرْبُ، والإِصْلاحُ بيْنَ النَّاسِ، وحَديثُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ وحَديثُ المَرْأَةِ زَوْجَها}، والكذب هنا يكون بسبب التقريب بين الناس، لآن إذا قيلت الحقيقة سوف يحدث خلاف وتفرقة بين صفوف المسلمين، وقد قال بعض الفقهاء في الدين: أنه لا يجوز الكذب بغرض الإصلاح، ولكن قليل من الفقهاء من أنضم إلى هذا الرأي.

...