1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

علاج الصلع الوراثي

الاجابة

علاج الصلع الوراثي

العلاج الدوائي

يعتبر العلاج الدوائي فعالاً في حل الصلع الوراثي في حال تم استخدامه في وقت مبكر، أي عند ظهور أولى علامات تساقط الشعر، ومن الأدوية المستخدمة في علاج الصلع الوراثي ما يأتي:

فيناستيرايد: يستخدم دواء الفيناستيرايد (بالإنجليزية: Finasteride) لدى الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي، حيث يمنع هذا العلاج تحويل هرمون التستوستيرون إلى ديهدروتستوستيرون (بالإنجليزية: Dihydrotestosterone)، وبالتالي لا تتأثر بصيلات الشعر بهذا الهرمون وتعود إلى حجمها الطبيعي، وفي الحقيقة تختلف فعالية الفيناستيرايد من شخص لآخر، حيث يمكن للمريض الذي يأخذ حبة واحدة منه يومياً أن يزداد نمو الشعر لديه، بينما قد يتوقف تساقط الشعر لدى آخر دون زيادة في نموه، ويمكن للعلاج ألا يظهر أية نتيجة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الدواء لا يتسبب بأية آثار جانبية غالباً، إلا أنّه قد يسبب فقدان الرغبة الجنسية لدى 2 من كل 100 شخص خضع للعلاج.

مينوكسيديل: يتوفر دواء المينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil) على شكل لوشن، يتم وضعه على فروة الرأس الجافة مرتين يومياً، إذ يُبطئ هذا الدواء من التساقط المستمر للشعر، ويعطي نتائج أفضل في مقدمة ومؤخرة فروة الرأس، وفي الحقيقة يحتاج المينوكسيديل إلى 4 أشهر أو أكثر حتى تظهر نتائجه، ويمكن استعماله من قبل الرجال والنساء، ومن الضروري الالتزام بالجرعة المحددة، حيث إنّ زيادة الجرعة لا تعطي نتائج علاجية أفضل، ومن الجدير بالذكر أنّ الشعر يعود للتساقط بعد التوقف عن استخدام هذا الدواء، ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً، التي يسببها هذا الدواء هي الحكة في فروة الرأس.

العلاج الجراحي من الطرق الجراحية المستخدمة في علاج الصلع الوراثي ما يأتي:[٢] إزالة جزء من فروة الرأس، وذلك للتقليل من حجم فروة الرأس الخالية من الشعر.

زراعة جزء من جلد الجسم ذو نمو جيد للشعر في فروة الرأس.

زراعة الشعر: وذلك بإزالة جزء من جلد مؤخرة فروة الرأس يحتوي على 15 شعرة على الأقل، ومن ثم زراعتها في المنطقة الخالية من الشعر، وتُعدّ هذه العملية باهظة الثمن، وتحتاج وقتاً طويلاً حتى تظهر نتائجها.

علاج الصلع بالثوم

قم بتقشير رأس ثوم، واطحنه، ثم ادهنه على المناطق المصابة، تابع العملية في كل يوم مرتين، الاستمرار على ذلك يحفز الشعر على النمو من جديد؛ لأن الثوم يعد من الأطعمة الصحية التي لها فاعلية كبيرة في نمو الشعر وعلاج الصلع الوراثي.

علاج الصلع الوراثي 2020

1.علاج الصلع الوراثي بالثوم

قم بتقشير رأس ثوم، واطحنه، ثم ادهنه على المناطق المصابة، تابع العملية في كل يوم مرتين، الاستمرار على ذلك يحفز الشعر على النمو من جديد؛ لأن الثوم يعد من الأطعمة الصحية التي لها فاعلية كبيرة في نمو الشعر وعلاج الصلع الوراثي.

2.ديرما رولر لعلاج الصلع الوراثي

إذا كنت تعاني من الصلع أو زيادة في نحافة الشعر أو تساقط الشعر، فإن ديرما رولر يمكن أن يساعد في نمو الشعر. حيث يتم استخدامها لتحفيز نمو الشعر، ويمكن استخدامها في معالجة تساقط الشعر بطريقتين مختلفتين:

باستخدام علاجات تساقط الشعر

إن استخدام ديرما رولر مباشرة قبل أو بعد استخدام المينوكسيديل، أو أي علاجات أخرى لتساقط الشعر يزيد بشكل كبير من معدل امتصاصه، مما يجعله أكثر فاعلية في علاج تساقط الشعر، مما لو كان يستخدم بدون ديرما رولر.

بدون استخدام علاجات تساقط الشعر

يمكن أن تعزز ديرما رولر نمو الشعر الجديد دون استخدام المينوكسيديل أو علاجات تساقط الشعر. وفي هذه الطريقة يساعد ديرما رولر على زيادة تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، وتنشيط عملية تجدد البشرة الطبيعي.

3. أفضل بخاخ لعلاج تساقط الشعر الوراثي

يوجد الكثير من الخيارات الفعالة التي تقوم بأساليب وطرق مختلفة على إيقاف أو إبطاء تساقط الشعر، وذلك عن طريق منع أو إيقاف ضمور تجاويف بصيلات الشعر، بمنع الهرمونات المسؤولة عن ذلك، أو بزيادة تدفق الدم، التي بدورها تؤدي إلى توقف أو إبطاءٍ في تساقط الشعر، وتحسين نمو شعر جديد.

4.شامبو للصلع الوراثي

الشامبو هو أحد المنتجات الشبيهة بعمل البخاخات والكريمات الموضعية وغيرها، وهي عبارة عن “مضادات ذكورية”، مما يعني أنها تمنع الهرمونين المرتبطين بتساقط الشعر – التستوستيرون وديهدروتستوستيرون (DHT) –، اللذيَن يستهدفان نمو الشعر في موقع المسام، ويساعدان في قطع الدورة الهرمونية محلياً.

قد لا يكون قادراً على إعادة نمو الشعر، لكن الشامبو يجعل الشعر يبدو أكثر كثافة.

5.أفضل الزيوت للصلع الوراثي (غير طبي)

زيت الخروع لعلاج الصلع الوراثي

يحتوي زيت الخروع على العديد من مضادات الفطريات والالتهابات والجراثيم، والأحماض الدهنية أوميغا 6، وفيتامينE ، التي تساهم في الحفاظ على صحة فروة الرأس، وعلاج العديد من المشاكل المختلفة التي تصيب فروة الرأس مثل القشرة.

كما أن لزيت الخروع القدرة على علاج الصلع، بسبب ما يحتويه من حمض الريسينولك الذي يسمى بالإنجليزية (Ricinoleic acid)، والذي يساهم في إنتاج مركب البروستاجلاندين الذي يحفز بدوره نمو بصيلات الشعر.

زيت الزيتون لعلاج الصلع الوراثي

زيت الزيتون من الأطعمة الصحية المفيدة لصحة الإنسان، وأحد أفضل الزيوت الطبيعية للتخلص من مشكلة الصلع.

زيت جوز الهند لعلاج الصلع الوراثي

يحتوي زيت جوز الهند على خصائص طبيعية تعمل على تحفيز نمو الشعر وتمنع الصلع.

زيت الروزماري

يحتوي زيت الروزماري أو إكليل الجبل على خصائص مضادة للأكسدة، تحفز نمو الشعر، كما أنه يحتوي على الكبريت والسيليكا، اللذين لهما دور فعال في منع تساقط الشعر.

كما أثبتت بعض الدراسات فائدة استخدام خليط من الزيوت العطرية مثل: إكليل الجبل، والزعتر، واللافندر، لعلاج مرض الثعلبة.

وأكدت دراسة أخرى فائدة زيت إكليل الجبل في علاج الصلع الوراثي، ولكن يمكن أن يسبب بعض الأعراض الجانبية كالحكة.

6. زراعة الشعر لعلاج الصلع الوراثي

زراعة الشعر هي الطريقة الأنسب والأكثر ديمومة للذين يعانون من تساقط الشعر. وهو أفضل علاج للصلع الوراثي.

حيث يتم زرع شعر صحي في مناطق تساقط الشعر. فالمنطقة التي يتم أخذ الشعر منها هي منطقة مقاومة لتساقط للشعر.

لذا يستعيد المرضى شعرهم بشكل دائم عن طريق زرع الشعر كما لو أنهم لم يفقدوه أبداً.

هدفنا في زراعة الشعر هو توفير مظهر شعر طبيعي للمريض بطريقة مريحة مع إجراءات طبية حديثة.

علاج الصلع الوراثى 2019

ومع وجود الأدوية المستخدمة فى علاج الصلع الوراثى يوجد أيضا الطرق العلاجية الطبية المستخدمة فى علاج الصلع ومنها:

1- استخدام الاشعة الفوق البنفسجية في علاج الصلع من خلال تركيز الأشعة فوق البنفسجية فى تحفيز الخلايا فى المناطق الفارغة من الشعر في فروة الرأس.

2- كما يمكن استخدام العلاج المناعي على فروة الرأس لتحسين نمو الخلايا.

3- ومن الطرق العلاجية استخدام تقنية زراعة الشعر فى التخلص من الصلع الوراثي عن طريق نقل خلايا بصيلات الشعر إلى الاماكن الخالية من تلك البصيلات.

افضل علاج للصلع مجرب

تعتبر عملية زراعة الشعر أفضل علاج للصلع مجرب على الإطلاق، ذلك يعود إلى عِدة أسباب جعلتها الإجراء الطبي الأكثر تميزاً في هذا الخصوص وتشمل تلك الأسباب:

زراعة الشعر هي الإجراء الوحيد الذي يمكن توقع نتائجه مقدماً
تحقيق نتائج سريعة وأكثر فعالية
تصلح لمختلف حالات الصلع أيا كانت أسباب الإصابة سواء عوامل وراثية أو حوادث أو أمراض جلدية
تعتبر عملية زراعة الشعر من آليات علاج الصلع وتساقط الشعر القديمة نسبياً، حيث يرجع تاريخ ظهورها إلى عِدة عقود ماضية، إلا أنها مرت بالعديد من مراحل التطور حتى صارت تجرى اعتماداً على مجموعة من أحدث التقنيات، التي تضمن تحقيق أفضل نتائج، وفي ذات الوقت الحد من احتمالات التعرض إلى المضاعفات والآثار الجانبية المحتملة.

من أبرز تقنيات زراعة الشعر وأكثرها شيوعاً:

زراعة الشعر بتقنية الشرائح FUT
زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE
استنساخ الشعر بالخلايا الجذعية
زراعة الشعر بتقنية DHI
زراعة الشعر بتقنية Bio-Fiber

المزايا والعيوب
توجد العديد من مزايا زراعة الشعر كعلاج وأهمها أن هذه النتائج عند نجاحها تكون دائمة ومستمرة وتغير حياة الشخص تمامًا وبشكل كلي وهو بالتالي يؤثر على حالته النفسية والاجتماعية.

أما العيوب فيمكن أن نحصرها في:

تحتاج هذه الطريقة فترة طويلة قد تصل إلى السنة قبل أن يبدأ الشخص بملاحظة ظهور نتائج حقيقية
بعد زراعة الشعر الطبيعي يتساقط الشعر وهو ما يصيب العديد من الناس بالاكتئاب ويؤثر على حالتهم النفسية ظنًا منهم بفشل العملية بالرغم من أن تلك المرحلة طبيعية جدًا
عند اللجوء لزرع ألياف الشعر الصناعية تكون النتائج أسرع إلا أن الألياف لا تنمو وإذا سقطت أو قُصت فلن تعود للطول السابق ثانية
دائمًا ما توجد هناك احتمالية لفشل عملية الزرع حتى ولو أصبحت ضئيلة بعد تقدم الطب الحديث.

علاج الصلع المبكر بالأدوية

وتشمل الأدوية التي تعالج تساقط الشعر والصلع المبكر التي اعتمدت من إدارة الغداء والدواء الأمريكية لعلاج تساقط الشعر ما يلي:

فيناسترايد

وهو دواء يتطلب وصفة طبية، ويوصف للذكور فقط، ويتم استخدامه حتى تظهر النتائج عادة بعد 6 أشهر، ويعمل عن طريق وقف عمل الهرمونات التي تتسبب في تساقط الشعر، ويعود الشعر للتساقط مرة أخرى بعد التوقف عن العلاج، ومن آثاره الجانبية:

  • ضعف الوظيفة الجنسية.
  • تحسس الثدي وتضخمه.

دواء مينوكسيديل

ويعمل على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس لمساعدة البصيلات على إنبات شعر جديد، ويستمر استخدامه مدة 6 أشهر حتى تظهر النتائج، وعند إيقافه يتساقط الشعر مرة أخرى، ومن آثاره الجانبية:

  • التهيج والشعور بالحكة.
  • نمو الشعر غير المرغوب به على الوجه واليدين.
  • قد تحدث ردود أفعال تحسسية تتسبب في الشعور بضيق التنفس، وآلام الصدر.

إجراءات طبية لعلاج الصلع المبكر

وتشمل ما يلي:

علاج الصلع المبكر بالليزر

يستخدم مشط الليزر أو قبعة تصدر ضوء الليزر منخفض الطاقة، يعمل على تحفيز فروة الرأس على إنتاج الكولاجين، وتحفيز الدورة الدموية لإصلاح فروة الرأس وإنبات الشعر وتظهر النتائج خلال 3 أسابيع.

علاج الصلع المبكر بحقن البلازما

البلازما الغنية بالصفائح الدموية تعمل على تعزيز نمو الشعر وزيادة عدد وحجم البصيلات، لما تتمتع به من خصائص علاجية تعمل شفاء الأنسجة، كما تحفز الدورة الدموية في فروة الرأس، ولا ينتج عنها أية ردود أفعال تحسسية لأنها طبيعية بالكامل وتستخرج من دم الشخص نفسه، ويجب الخضوع إلى 3-8 جلسات لتظهر النتائج المرغوبة.

علاج الصلع المبكر بحقن الميزوثيرابي

وهي عبارة عن مركبات كيميائية ومستخلصات عشبية، توقف عمل الهرمونات التي تتسبب في إضعاف بصيلات الشعر، وتحفز الدورة الدموية؛ لإنتاج بصيلات الشعر بحجم أكبر وأعداد أكثر، وتقوية عمود الشعر، وتظهر النتائج بعد 3 جلسات في المتوسط، ويتتطلب الخضوع حتى 6 جلسات في المتوسط.

الزيوت الأساسية لعلاج الصلع المبكر

  • هناك بعض الزيوت الأساسية التي تحتوي على عوامل نمو طبيعية لإنبات الشعر، ويجب الاستمرار عليها لعدة أسابيع لتظهر النتائج.
  • يتم استخدام الزيوت الأساسية بعد اختبارها لتجنب ردود الأفعال التحسسية، وتخلط بزيوت ناقلة مثل زيت الزيتون وجوز الهند.
  • يمكن وضع عدة قطرات من الزيوت الأساسية على شامبو غسل الشعر لتعزيز النتائج.
  • تستخدم عن طريق خلط عدة قطرات منها مع ملعقة أو ملعقتين من الزيوت الناقلة وتدلك فروة الرأس بها ثم يتم شطفها بشامبو مناسب.
  • وتشمل الزيوت الأساسية التي تعزز نمو الشعر، زيت النعناع، زيت الروز ماري، زيت شجرة الشاي، زيت الثوم.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة 650 مشاهدات
...