1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

غسل الاذن المسموح والممنوع

الاجابة

غسل الاذن: المسموح والممنوع

الأمور المسموحة في غسل الاذن

تنظيف الجزء الخارجي من الأذن

يحدث تنظيف الأذن الداخلي بشكل ذاتي، ولكن في بعض الأحيان، يقترب شمع الأذن من الأجزاء الخارجية لقناة الأذن، وهي المنطقة التي تحتاج إلى تنظيف، ولذلك ينصح بتنظيف الجزء الخارجي من الأذن فقط بواسطة منشفة أو قطعة قماش مرتين أسبوعيًا، فهذا يقلل من فرص تراكم الشمع الزائد داخل الأذن بمرور الوقت، ويمكن محاولة وضع بضع قطرات من زيت الأطفال أو الجلسرين داخل الأذن لتليين الشمع قبل إخراجه، وبالتالي لن يصبح صلباً أو متحجراً داخل الأذن.

استخدام المنتجات الموصى بها من قبل مقدمي الرعاية السمعية

في حالة تراكم شمع الأذن بسبب الإفراط في إنتاجه، فهناك العديد من العلاجات المتاحة في المنزل، ولكن قبل القيام بتنظيف الأذن في المنزل، يجب التناقش مع الطبيب حول الخيارات المناسبة للتأكد من أنها آمنة وفعّالة، وذلك حتى يوصي الطبيب بالمنتجات الأفضل في غسل الأذن والتعليمات الصحيحة لإزالة الشمع برفق.

زيارة أخصائي السمع

في حالة ظهور أي أعراض تؤشر بانسداد الأذن مثل ضعف السمع أو الشعور بانسداد الأذن الشمعي، فينصح بزيارة أخصائي السمع ليقوم بفحص الأذن وتحديد سبب المشكلة والطريقة المناسبة لعلاجها، فقد يكون هناك مشكلة صحية أخرى تحتاج إلى علاج.

أمور ممنوعة في غسل الأذن

وفي المقابل، هناك بعض الأمور التي يمنع القيام بها لغسل الأذن، وتشمل:

استخدام مسحات القطن

يقوم بعض الأشخاص باستخدام المسحات القطنية لتنظيف الأذن، وهو أمر خاطئ وقد يلحق الضرر بالأذن، كما أنها ليست طريقة صحيحة لتنظيفها، بل يمكن أن تؤدي إلى تراكم المزيد من الشمع بالداخل، حيث تقوم هذه المسحات بدفع كمية كبيرة من الشمع إلى الداخل بدلاً من إخراجه، كما أنها يمكن أن تسبب التهابات في الأذن وتهيج قناة الأذن، وبالتالي تسبب مضاعفات خطيرة، ويمكن أن تؤثر على السمع.

صنع منظفات الأذن

يجب عدم القيام بصنع منظفات منزلية للأذن، حيث يقوم بعض الأشخاص باستخدام أدوات منزلية مثل الأقلام أو دبوس الشعر وغيرها لتنظيف الأذن دون دراية بمدى خطورة استخدام هذه الأدوات المدببة التي يمكن أن تسبب تمزق طبلة الأذن، ولذلك يجب عدم وضع أي أدوات منزلية داخل الأذن لتنظيفها.

تجاهل مشاكل الأذن

في حالة المعاناة من حكّة في الأذن أو وجود رائحة غير محببة بها أو ألم، فقد يؤشر هذا بوجود مشكلة صحية في الأذن مثل انحشار قناة الأذن أو انسدادها بالشمع، كما أن هذا الانسداد قد يؤدي إلى الشعور بالصداع أو الرنين في الأذن، ويجب عدم تجاهل هذه المشاكل وزيارة الطبيب لعلاجها في أقرب وقت ممكن.

الإفراط في تنظيف الأذن

لا يحتاج معظم الأشخاص إلى تنظيف الأذن على الإطلاق، حيث أنها من الأعضاء ذاتية التنظيف، كما أن تخليص الأذن من الشمع يمكن أن يزيد من فرص دخول الأوساخ والبكتيريا إليها، حيث أنها تعمل كواقي للأذن من الملوثات الخارجية، ولذلك يجب عدم القيام بتنظيف الأذن إلا في حالة تسببها بألم أو ضعف في السمع، كما أن الإفراط في تنظيف الأذن يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية، وذلك لأن التنظيف يسبب زيادة إنتاج الشمع.

استخدام حقنة تنظيف الأذن في المنزل

يقوم العديد من الأطباء باستخدام حقنة دفع الماء داخل الأذن لتنظيفها، ولكن يجب عدم محاولة استخدام هذه الحقنة في المنزل، وذلك لأنها تحتاج إلى مهارة وخبرة، وبالتالي فإن استخدامها بالمنزل قد يؤدي إلى عدم تصريف الأذن بشكل صحيح، وقد يسبب زيادة الرطوبة في الأذن، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات مثل أذن السباح.

استخدام تشميع الأذن

يدعي تشميع الأذن بإزالة شمع الأذن الزائد من الأذنين عن طريق إذابة الشمع وسحبه خارج الأذن. على الرغم من أنه قد يبدو أنك قد أزلته، فمن غير المحتمل أن تتحسن الحالة.

يمكن أن يذوب الشمع الموجود في الشمعة وينتهي به الأمر داخل الأذن، ولهذا السبب وجد العديد من المتخصصين المزيد من الشمع داخل الأذن بعد استخدام هذه التقنية بدلاً من التخلص منه، وينطبق هذا على تشميع الأذن في المنزل أو على يد متخصص، حيث يمكن أن تسبب مشاكل في السمع بالإضافة إلى احتمالية حدوث حروق.

تنظيف الاذن بالماء والملح

1. استخدم محلول ملحي

المكونات

  • نصف كوب ماء دافئ (125 مل)
  • 1 ملعقة طعام ملح ناعم (10 جم)

الأدوات

  • 1 كرة قطن أو قطارة

طريقة الاستخدام

  • امزج ملعقة كبيرة من الملح في نصف كوب من الماء الدافئ، واستمر في التقليب حتى تمام الذوبان وإلى أن يصبح المحلول متجانسًا.
  • اغمر كرة القطن في المحلول واعصر بضع قطرات في الأذن، كما يمكنك استخدام قطارة.
  • أمل رأسك قليلا إلى الجانب، كي تصبح الأذن التي وضعت بها المحلول في اتجاه الأعلى.
  • بعد بضع دقائق، قم بإمالة رأسك إلى الجانب الأخر حتى يخرج المحلول من الأذن.

طريقة تنظيف الأذن المسدودة في المنزل

يمكن تنظيف طبلة الأذن بأمان في المنزل من خلال إحضار قطعة قطن صغيرة مدورة، وتبليلها بالماء، ومن ثم إمالة الرأس إلى الجانب بحيث تكون الأذن المراد تنظيفها موجهة للأعلى، وتنظيف الأذن بقطعة القطن المبللة، والبقاء على هذه الوضعية لبعض من الوقت للسماح للماء بالتغلغل في طبقة شمع الأذن، ومن ثم إمالة الرأس بالاتجاه المقابل للسماح للماء بالخروج من الأذن، ويجدر بالذكر أنّه من الممكن الاستعانة بأحد قطرات الأذن السابق ذكرها والتي تحتوي على مليّن لشمع الأذن بهدف تسهيل خروج الشمع من الأذن، ويمكن الحصول على هذا النوع من القطرات من الصيدلية.

أفضل قطرة لتنضيف الأذن

قطرة ريمو-واكس “Remowax” لتخفيف انسداد الأذن القطرة ريموواكس هي إحدى أكثر قطرات تنظيف الأذن توفراً في الصيدليات، وتباع بسعر حوالي 10 جنيهات مصرية الجرعة المعتادة هي 4-8 قطرات في كل أذن مرتان يومياً لمدة 3 أيام تقريباً المادة الفعالة في ريمواكس: كرباميد بيروكسيد مركز 50% مذاب في الجلسرين طريقة استخدام قطرة remowax: يُنصح المريض بإبقاء رأسه مائلة لبضع دقائق في الجهة المقابلة للأذن التي يضع بها القطرة حتى تُمتص ولا تسقط مباشرةً خارج الأذن، ثم يضع القطرة في الأذن الأخرى ويكرر ما سبق.

ألم بعد غسيل الأذن

هناك العديد من المخاطر المرتبطة به، ومن أبرزها ما يأتي:

عدوى الأذن، يُعدّ التهاب الأذن الخارجية أحد المضاعفات الشائعة والمهمة لغسيل الأذن، ويُعرَف بأنه التهاب في قناة الأذن الذي ينجم عن العدوى، كما يصاحب ذلك الألم، ويحدث الالتهاب أيضًا في الأذن الوسطى، وينجم التهاب الأذن الوسطى أيضًا عن العدوى، حيث التهابات الأذن أحد أكثر المضاعفات شيوعًا لغسيل الأذن.

ثقب في طبلة الأذن، يُعدّ ثقب طبلة الأذن من المضاعفات المحتملة الأخرى لغسيل الأذن، إذ يتشكل ضغط على شمع الأذن نتيجة غسلها ويزيد من صعوبة إزالته، ونتيجة ذلك يزداد الضغط على طبلة الأذن، مما يزيد من خطر ثقب الأذن، كما في بعض الحالات ينحصر السائل في قناة الأذن، ويسبب زيادة في الضغط، الذي يؤدي إلى تمزق طبلة الأذن.

الدوار، يعاني الشخص من الدوار بعد غسيل الأذن، وهو الإحساس بأنّ الغرفة تدور في دوائر من حول الشخص، وتكون عادةً مؤقتة.

الصمم، يعاني الشخص من الصمم بعد غسيل الأذن، ويكون مؤقتًا أو دائمًا.

طريقة تنظيف الأذن من الشمع بالنار

تنظيف الأذن وإزالة الشمع أمر في غاية الأهمية، وذلك لعدم سد الأذن والشعور بضف في السمع، لكن طرق التنظيف تختلف وتكثُر حولها الأوقاويل، غير أن الأفضل استشارة طبيب أنف وأذن وحنجرة، والابتعاد عن استخدام عود تنظيف الأذن؛ نظرًا لأن حركة اليد تعمل على دخول الشمع بداخل الطبلة، وبالتالي تكون النتجية فاشلة.

والطريقة الجديدة لإزالة شمع الأذن عبارة عن استخدام ورقة بداخلها فلتر بيقوم بسحب الشمع الزائد بعد إشعال النار في الورقة من الإمام، وبفضل البخار الناتج عن النيران، يتم إزالة الشمع، إضافة إلى ذلك، لديها كثير من الفوائد الصحية، منها طرد السموم من الجسم، والحد من الشعور بالصداع، والتوتر والإرهاق.

نصائح بعد غسيل الأذن

هنا سوف نقدم لكم بعض النصائح لتنظيف الأذن بشكل صحيح بدون إلحاق ضرر لأن الأذن جهاز حساس، وفي العادة لا يجب الاقتراب أبداً من قنوات الأذن، وهذه المنطقة بالذات يتم تنظيفها بشكل ذاتي، ولا حاجة لأي أدوات خارجية لتقوم بتنظيفها.

كما أن أي محاولة لتنظيف القنوات الداخلية بقطعة من القطن أو إلى شيء من الأشياء يمكن أن يسبب مشاكل، حيث يتم دفع الشمع في داخل قناة الأذن، ومع ذلك في بعض الأحيان نحتاج إلى التنظيف لكي لا يتراكم الشمع في الأذن بصورة تؤذي القناة.

علينا الذهاب إلى الطبيب المختص، والاهتمام بشرح الحالة بوضوح إذا كان هناك التهابات أو ألم لابد من إخبار الطبيب بذلك لكي يلتزم بالحذر.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة 57 مشاهدات
سُئل يناير 30، 2020 في تصنيف سؤال وجواب بواسطة مجهول
...