1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

علامات تدل على حرق الدهون في الجسم 

الاجابة

علامات تدل على حرق الدهون في الجسم

1- رائحة الفم الكريهة

عندما تتفكك الدهون، يتحول جزء منها إلى موادٍ رائحتها كريهة تظهر في النفس والبول. استحملي هذه الرائحة لبضع أيامٍ إلى أن يستعيد جسمك التوازن. يمكنك أن تتناولي العلكة الخالية من السكر أو نظفي أسنانك عدة مراتٍ في اليوم.

2- ازدياد معدل النشاط والتركيز

بعد مرور الأيام الأولى من الرجيم، سوف تلاحظين أنك تشعرين بالطاقة والحيوية. يعود السبب إلى ثبات معدل السكر في الدم وارتفاع نسبة الكيتون في الجسم. الكيتون هو مادة تظهر عندما يذوب الدهن وتعطي الجسم دفعة من الطاقة، وخاصة الدماغ. بالتالي، يتحسن مستوى التركيز عندك.

3- تراجع الشهية

إذا كان جسمك يحرق الدهون، فهذا يعني أنّ معدل السكر والأنسولين في الدم متوازن. بالتالي، لا تشعرين بالرغبة في تناول الأطعمة الدسمة والحلويات والنقرشات وتخسرين هكذا المزيد من الكيلوغرامات.

4- العطش المتزايد

عندما يحرق جسمك الدهون، يخسر أيضًا نسبة مهمة من الماء. إذا لم تزيدي كمية الماء التي تشربينها عادةً، سوف تشعرين بالعطش طوال النهار. إشربي 2 لتر ماءٍ يوميًا على الأقل إذا كنت تتبعين حمية غذائية.

متى يبدأ حرق الدهون في الجسم

يخزن الجسم الدهون في الأنسجة الدهنية. غير أن هذا الشكل من الدهون لا يمكن استخدامه على الفور للحصول على الطاقة. فالجسم يستمد طاقته بشكل أساسي من المواد الغذائية الكربوهيدراتية.

في حين أنه يستمد طاقته في حالة النشاطات الرياضية الطويلة وغير الشديدة من احتياطيات الدهون والبروتين في الجسم.

عندما يواجه الجسم عجز في الطاقة، يساعد الإنزيم الموجود بداخل الخلايا الدهنية المسمى بالليباز على تكسير الدهون الثلاثية، وإطلاق الأحماض الدهنية والجليسرول إلى مجرى الدم.

تأخذ الخلايا التي تحتاج إلى طاقة هذه المركبات وتحولها إلى وقود قابل للاستخدام بالإضافة إلى ثنائي أكسيد الكربون والماء.

يختلف زمن حرق الدهون وكيفية حرقها من شخص إلى آخر بحسب كتلة عضلاته والنظام الغذائي الذي يتبعه ومستوى الإجهاد النفسي الذي يتعرض له يومياً.

ويجدر بالذكر أنه حتى يحرق الجسم الدهون يحتاج إلى جهد قليل الكثافة طويل المدة الزمنية، بالإضافة إلى أن الدهون توفر حوالي 60 في المائة من الطاقة في وضع الراحة.

هل الاسهال من علامات حرق الدهون

يعد الإسهال والإضطربات المعوية، أحد أسباب حرق الدهون ونقص الوزن، وذلك يكون بسبب فقدان الجسم لعدد كبير من العناصر الغذائية.

بحيث يقوم البعض باستعمال الأدوية المسهلة والملينة، للمساهمة في عملية حرق الدهون وإنقاص الوزن.

إلا أن هناك البعض يرى أن الإعتقاد بأن الإسهال، يعمل على حرق الدهون ونقص الوزن، واحدة من الخرافات والأساطير التي خلقها الناس، وكذلك يعد استعمال الملينات والمسهلات مخاطرة كبيرة، يعرض الإنسان نفسه لها.

بحيث أن البعض ممن قد يلجأ إلى أدوية الإسهال لحرق الدهون الزائدة، يصل معه الأمر إلى الإصابة بأمراض المعدة والأمعاء الخطيرة، فقد يصاب الشخص بعدد من الأمراض التي تسبب مشكلة حقيقية.

لذلك ينصح بالإبتعاد عن استعمال مثل هذه الطرق والوسائل، التي قد تترك آثارها الخطيرة على مستخدميها.

هل الشعور بالجوع يحرق الدهون ؟

لأن تناول الكثير من الطعام سيؤدي إلى زيادة الوزن نعتقد أن الشعور بالجوع يحرق الدهون وخاصة وأن اتباع الحميات القاسية التي تعتمد على التجويع تؤتي ثمارها وبسرعة، ولكن لننتظر قليلًا فهذا التأثير سرعان ما يزول، بالإضافة إلى الإرهاق والتعب والاكتئاب الذي يرافق مثل هذه الحميات.

عند عدم تزويد الجسم بما يكفيه من الطعام هو لن يحصل على المقدار الذي يحتاج من الطاقة وبالتالي سوف يلجأ إلى المخزن لديه، وهكذا تتم خسارة الوزن وهذا هو المبدأ الأساسي الذي تعتمد عليه كل الحميات الغذائية الموجودة، ولكن ماذا يحصل عند الحرمات من الطعام؟

بعد الاستمرار بالشعور بالجوع والحرمان من الطعام يقوم الجسم بتفعيل نظام الحماية بهدف الحفاظ على حياتك على اعتبار أنه ترجم الحرمان المستمر والضخم من الطعام على أنك في مجاعة وبالتالي عليه التمسك بالدهون المتجمعة وهكذا يتوقف حرق الدهون، وينخفض نشاطك وقدراتك.

هل العطش من علامات حرق الدهون

من أول العلامات التي تستطيع أن تعرف من خلالها أن الجسم لم يحصل على احتياجاته من الماء هي الإحساس بالتعب والإرهاق والإجهاد، و قد تلجأ إلى شرب فنجان من القهوة من أجل تجديد طاقتك وإنعاشها وهو عكس ما تريده على الإطلاق، فالقهوة مدرة للبول وتعرض جسم الإنسان لمزيد من الجفاف.
ليس هذا فحسب، بل إن شرب أكثر من فنجان للقهوة على مدار اليوم يقلل من شهيتك للطعام والسبب في هذا هو احتياجك للماء.

ومضت الدراسة إلى القول إنه دائماً ما يختلط على الفرد علامات الجوع والعطش، وإذا لم تكن معتاداً على شرب الماء بوفرة، فهذا سيزيد من المشكلة تعقيداً أكثر من أولئك الذين يشعرون بالعطش.

والشخص الذي يشرب كميات قليلة من الماء يعوض جزءاً بسيطاً منه من الأغذية التي يأكلها وإن لم تكن بالكمية الكافية أو المفيدة، لأنه من خلال هذه الكمية الضئيلة من المياه والتي يحصل عليها من الغذاء تمده بمزيد من السعرات الحرارية والتي تخزن في صورة دهون.

وأوضح مثال على أن جسمك قد تعرض للجفاف يمكن معرفته من لون البول، فإذا كنت تشرب كمية كافية من المياه فسيصبح لونه أصفر فاتح وصافياً، أما إذا كان لونه أصفر مائلاً إلى اللون البرتقالي فهذا يعنى أنك تحتاج لنافورة من المياه … وفي حالة الألوان الأخرى فإن ذلك يعني أنه يتعين زيارة الطبيب.

فالماء يساعد في تحويل الدهون إلي طاقة يتم استخدامها، وإذا لم تشرب القدر الكافي منه فإن كليتك ستحاصر بسوائل عالية التركيز ومن ثم تحميل الكبد مجهودا أكبر لأن كفاءة وظائف الكلي تقل. وإن حرق أو التخلص من الدهون المتراكمة يتطلب المزيد من المياه.

والشيء الأكثر سوءاً بدلاً من أن تتخلص من الماء الزائد عن الحاجة أو غير المفيد بمعنى أدق، فجسدك يعمل على إعادة امتصاص المياه التي مرت بدورتها الكاملة لإعادة استخدامها مرة أخرى وهذا يؤدى إلى احتباس الماء والإصابة بالانتفاخ.

ويضطرب جسم الإنسان إذا لم ينل القدر الذي يلزمه من المياه، وكأنه هو نفسه في مجاعة، ومن أجل التخلص من الماء المحتبس هو شرب كميات كافية من المياه. وعند ازدياد الشعور بالعطش فإن ذلك يدل على أن الجسم بدأ يستجيب ويرجع إلى حالته الطبيعية وبدأ يتخلص من الجفاف الذي أصابه وينبغي أن تحافظ على هذا المعدل لأنك إذا توقفت مرة أخرى ستعود إلى الجفاف وفقد النظام المتوازن في جسمك.

حرق الدهون أثناء الرياضة

عندما تمارس التمرينات الرياضية بشكل صارم، فإن عقلك يرشد الخلايا الدهنية إلى إطلاق جزيئات الأحماض الدهنية في مجرى الدم، لتزويدك بالطاقة التي تحتاجها لممارسة الرياضة.

تلتقط عضلاتك ورئتاك وقلبك هذه الأحماض الدهنية وتفككها، وتستخدم الطاقة المخزّنة في روابطها للقيام بالأنشطة البدنية.

جزيئات الدهون هي مجرد مركبات عضوية، أي إنها مصنوعة من ذرات الكربون. في وجود الأكسجين، تتأكسد لإنتاج ثاني أكسيد الكربون (CO2) والماء (H2O).

بعض الماء الناتج عندما يستهلك الجسم الدهون بالطريقة المعتادة، يخرج من خلال البول والعرق.

لكن دراسة نُشرت عام 2014 في المجلة الطبية البريطانية، وجدت أن معظم المنتجات الثانوية للدهون، وضمن ذلك كل ذلك ثاني أكسيد الكربون، يترك الجسم من خلال الجهاز التنفسي.

فنحن نتنفس المنتجات الثانوية لمعظم الدهون التي نحرقها، حيث يختلط ثاني أكسيد الكربون الناتج عن تلك العملية مع ثاني أكسيد الكربون الناتج عن رئتيك في أثناء معالجة الأكسجين.

وفي الوقت نفسه، فكما يحرر انهيار الدهون الطاقة من أجل الوظائف البيولوجية والنشاط البدني، فإنه يولد حرارة تبقي درجات حرارة الجسم طبيعية.

هل تفكر الآن في تسريع معدل تنفسك كي تسرع من حرق الدهون؟ للأسف لن يجدي هذا نفعاً، وقد تصاب بخيبة أمل.

فكي تحترق الدهون، يتعين عليها أولاً المرور بعملية التمثيل الغذائي، كي تتحلل وتتفكك روابطها التي تمدك بالطاقة.

لذا من الأفضل أن تحاول زيادة معدل تمثيلك الغذائي، مع زيادة تحريك عضلاتك، وحينها ستتمكن من حرق الدهون.

المشي يعمل على حرق دهون البطن

قد تم ربط تخزين الكثير من الدهون حول منطقة الوسط والخصر بزيادة خطر الإصابة بأمراض مثل السكري من النوع 2 وأمراض القلب. وفي الواقع، فإن الرجال ذو محيط خصر أكبر من 40 بوصة (102 سم) والنساء اللائي يزيد محيط الخصر لديهن عن 35 بوصة (88 سم) يعانون من السمنة في البطن، والتي تشكل خطرا على الصحة.

وواحدة من أكثر طرق انقاص الوزن فعالية لتقليل الدهون في البطن هي المشاركة بانتظام في التمارين الرياضية، مثل المشي. ففي إحدى الدراسات الصغيرة، قد قامت النساء البدينات اللائي مشين لمدة 50 إلى 70 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 12 أسبوعًا – في المتوسط ​​- بتقليل محيط الخصر لديهن بمقدار 1.1 بوصة (2.8 سم) وفقدن 1.5٪ من دهون الجسم.

كما قد وجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا خاضع للتحكم في السعرات الحرارية والذين قاموا بالمشي لمدة ساعة 5 مرات أسبوعيًا ولمدة 12 أسبوعًا، قد فقدوا 1.5 بوصة (3.7 سم) إضافية من محيط الخصر لديهم وبنسبة 1.3٪ من الدهون في الجسم مقارنةً بأولئك الذين اتبعوا النظام الغذائي وحده.

وقد لاحظت دراسات أخرى حول آثار المشي السريع لمدة 30-60 دقيقة يوميًا نتائج مماثلة لهذه الدراسات.

ملخص:

قد ثبت أن المشاركة بانتظام في التمارين الهوائية المعتدلة الكثافة مثل المشي تعتبر من اسباب فقدان الوزن لأنها تساعد الأشخاص على حرق الدهون في محيط البطن

متى يتوقف الجسم عن حرق الدهون؟

يحدث لبعض الأجسام أن تتوقف بشكل فجائي أو تدريجي عن حرق الدهون والسعرات الحرارية، فيؤدي هذا التوقف إلى زيادة وزن الجسم وتخزين الدهون به

يحدث توقف الجسم عن حرق الدهون عندما يبدأ الإنسان بإتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة، أو عندما يبتعد عن الأغذية التي تحتوي على عناصر تساعد على حرق الدهون.

لماذا يتوقف الجسم عن حرق الدهون؟

هناك عدة أسباب تكون هي مسؤلة عن توقف الجسم عن حرق الدهون، نذكرها لكم في التالي:

تناول نسب عالية من الكربوهيدرات

حدوث خلل بالغدة الدرقية

جمع الوجبات اليومية بوجبة واحدة

قلة إحتواء الوجبات على البروتين

التوقف عن تناول الكافيين تماماً

المحاصيل ذات المبيدات الحشرية

اسئلة متعلقة

...