1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة
 
أفضل إجابة

اكتئاب ما بعد الولادة

الاجابة

اكتئاب ما بعد الولادة: لهذا نشعر به

في البداية قد تخطئين في التفرقة بين اكتئابِ ما بعد الولادة والكآبة النفاسية، لكن علامات وأعراض اكتئابِ ما بعد الولادة تكون أكثر كثافة وتدوم لفترة أطول، وقد تتداخل في النهاية مع قدرتكِ على العناية بطفلكِ والتعامل مع المهام اليومية الأخرى. عادةً ما تظهر الأعراض في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، ولكنها قد تبدأ في وقت مبكر، أي أثناء الحمل، أو تظهر في وقت لاحق حتى سنة بعد الولادة.

علامات وأعراض اكتئابِ ما بعد الولادة ربما تتضمن:

  • الشعور بالاكتئاب أو التقلُّبات المزاجية الحادة
  • الإفراط في البكاء
  • صعوبة التعلق بطفلكِ
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء
  • فقدان الشهية أو تناول المزيد من الطعام بشكل يفوق المعتاد
  • عدم القدرة على النوم (الأرق) أو النوم لفترات طويلة
  • التعب البالغ أو فقدان الطاقة
  • قلة الاهتمام ونقص الاستمتاع بالأنشطة التي كانت تبعث على المتعة
  • التهيُّج الشديد والغضب
  • الخوف من ألا تكوني أمًّا جيدة
  • اليأس
  • أحاسيس انعدام القيمة، أو الخزي، أو الذنب أو العجز
  • انخفاض القدرة على التفكير بوضوح، أو التركيز، أو اتخاذ القرارات
  • التملمُل
  • نوبات القلق أو الهلع الشديدة
  • أفكار إيذاء النفس أو إيذاء الطفل
  • تكرار أفكار الموت أو الانتحار

ذهان ما بعد الولادة

ذهان ما بعد الولادة.. مرض عقلي لا تتجاهليه واذهبي فورا إلى الطبيب

  • تظهر على المرأة عدة تغيرات خاصة بعد الولادة، أغلبها تغيرات في الحالة المزاجية. يقول الأطباء إن هذا أمر طبيعي عادة ما يستمر فقط لبضعة أيام.
  • وعندما تصاب السيدة باكتئاب ما بعد الولادة، وهو متعارف عليه ويمكن تخطيه بالدعم والاستشارة النفسية، لكن هناك ما هو أخطر ولا يعرف عنه الكثيرون شيئا لقلة حدوثه كثيرا عن الاكتئاب، وهو “ذهان ما بعد الولادة”، الذى لا يؤثر على المرأة لفترة وجيزة بعد ولادتها.
  • وقال موقع الخدمات الصحية “NHS” البريطانى، إنه يختلف تماما لكونه مرض عقلي خطير ويجب أن يعامل كطوارئ طبية.

مدة اكتئاب ما بعد الولادة

  • تُعدُّ كآبة المواليد – الشعور بالحزن أو التعاسة خلال الأيَّام الثلاثة التالية للولادة – من الحالات الشائعة بعد الولادة. وينبغي ألَّا تشعر المرأة بالقلق إزاء هذه المشاعر لأنها تختفي عادةً في غضون أسبوعين.
  • كما أشارت دراسة إلى أن الاكتئاب عند الآباء يصل إلى ذروته بين ثلاثة وستة أشهر بعد مولد الطفل .
  • خلصت دراسة بريطانية إلى أن النساء اللاتي تستمر معاناتهن من اكتئاب ما بعد الولادة لعدة شهور يتعرضن لخطر الإصابة باكتئاب يلازمهن لسنوات، وقد يؤثر على أطفالهن.

  • وشملت الدراسة 10 آلاف أم تقريبا غير مصابات باكتئاب ما بعد الولادة، لكن بالمقارنة بهؤلاء النساء كان احتمال ظهور اضطرابات سلوكية على أبناء الأمهات اللاتي عانين من اكتئاب مستمر هو الضعف تقريبا.

  • وقال ألان ستاين أستاذ علم نفس الأطفال والمراهقين بجامعة أوكسفورد، الذي شارك في إعداد الدراسة “وجدت الدراسة أنه حين يكون الاكتئاب مستمرا وحادا فإن خطر الآثار السلبية على تطور الأطفال يتزايد”، وفق ما أوردت وكالة “رويترز” الخميس.
  • وتابع: “قد لا تؤثر نوبات الاكتئاب الأقصر مدة والأقل حدة على تطور الطفل”.
  • وفحص الباحثون بيانات 9848 أما تمت الاستعانة بهن خلال فترة الحمل في أوائل التسعينيات.
  • وبلغ متوسط عمر النساء 29 عاما حين وضعن أطفالهن وتم تقييم أعراض الاكتئاب بينهن حين كانت أعمار الأبناء شهرين وثمانية شهورو21 شهرا و33 شهرا و11 عاما.

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

ولتفادي اكتئاب بعض الولادة، ينصح باتباع بعض الطرق والإجراءات.

1- الحفاظ على استقرار مستويات السكر

يؤدي الإفراط في تناول السكريات إلى تقلبات مزاجية كما يمكن أن يسبب السمنة، وهي أمور تزيد من الشعور بالحزن لدى المرأة نتيجة تغير شكل الجسم وخاصةً بعد الولادة.

وللحفاظ على معدل الس في الدم، ينصح بتقليل تناول الأطعمة المحلاة بقدر الإمكان خلال الحمل وبعد الولادة، واستبدالها بالسكريات الطبيعية الموجودة في الفواكه.

2- تجنب مسببات الإلتهاب

يعد الإلتهاب استجابة طبيعية للجسم عند إصابته بعدوى بكتيرية أو فيروسية، ويرتبط الإلتهابات بالإكتئاب بشكل كبير، حيث أنه يسبب مشكلة مع الناقلات العصبية في الدماغ.

وهناك العديد من العوامل المسببة للإلتهاب والتي يجب الإبتعاد عنها مثل اتباع نظام غذائي غير صحي أو سوء التغذية، وكذلك التعرض لمسببات التلوث مثل دخان السجائر والمنظفات وغيرها.

وتساعد بعض الأطعمة في تعزيز صحة الجهاز المناعة لمقاومة العدوى المسببة للإلتهاب، مثل الخضروات والفواكه بأنواعها.

3- الإنتظام في التمارين الرياضية

لن تساعد الرياضة في استعادة الوزن المثالي فحسب، بل أنها تعتبر من أفضل وسائل محاربة الإكتئاب، حيث تعزز الحالة المزاجية لدى المرأة.

ينصح بممارسة رياضة المشي أو الركض الخفيف يومياً، بالإضافة إلى التمارين الصباحية اليومية، كما يجب ممارسة تمارين اليوغا التي تساعد على الإسترخاء والهدوء النفسي.

4- عدم الحرمان من النوم

يعتبر الحصول على قسط كاف من النوم من أكثر المهام صعوبة بعد الولادة، ويتسبب الحرمان من النوم في الشعور بالحزن والإكتئاب، ولذلك يجب اقتناص أي فرصة للحصول على قيلولة عند النوم الطفل.

كما يمكن أن تطلب الأم مساعدة من أحد المقربين أو من الزوج للإعتناء بالطفل حتى تحصل على قدر جيد من النوم وتتمكن من استكمال مهامة اليومية المتعلقة بالطفل.

5- تناول أطعمة مقاومة للإكتئاب

تساعد بعض الأطعمة في الوقاية من الإكتئاب وتعزيز الحالة المزاجية، ولذلك ينصح بإدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي، ومن أبرز هذه الأطعمة:

  • الأسماك الدهنية: حيث أنها غنية بالأوميغا 3 الهامة للدماغ مثل السلمون والسردين والماكريل والتونة.
  • الحبوب الكاملة: يفضل اختيار الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأسمر بدلاً من الدقيق الأبيض.
  • المكسرات: أيضاً تحتوي المكسرات على الأحماض الدهنية الهامة للوقاية من الإكتئاب.
  • الشوكولاتة الداكنة: يمكن للمرأة أن تتناول كميات قليلة من الشوكولاتة الداكنة التي تزيد مستويات الهرمونات المسؤولة عن السعادة في الجسم، ولكن يجب الحذر من الإكثار منها حتى لا تسبب زيادة الوزن.
  • تناول مشروبات الأعشاب: تعمل مشروبات الأعشاب على زيادة الشعور بالراحة النفسية والإسترخاء مثل اليانسون والنعناع.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة القيصرية

أظهر بحث جديد أن خطر إصابة الأمهات باكتئاب ما بعد الولادة يزيد بشكل ملحوظ إن خضعن للولادة القيصرية . وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن باحثين في جامعة يانغ مينغ الوطنية في تايوان وجدوا خلال دراستهم التي شملت أكثر من 10 آلاف أم أن اللواتي لم يخضعن للولادة القيصرية كن أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة .

تبيّن في المقابل أن 48% ممن أجرين جراحة قيصرية كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بعد الولادة إن خططن للجراحة من قبل، مقارنة بمن أجرينها لسبب طارئ .

ويعتقد الباحثون أن هذه النتائج قد تكون بسبب الوقت الذي تحتاج إليه الأمهات للشفاء بعد الولادة القيصرية، لكنهم يضيفون أن السبب قد يكون أيضاً شعور المرأة بالفشل وفقدان السيطرة، عندما يخرج الطبيب المولود من بطن الأم .

يشار إلى أن كثيراً من الأمهات يشعرن بالحزن بعد الولادة ويستمر هذا أسابيع عدة، لذا فهو على عكس الاكتئاب يستمر فترة قصيرة وعادة لا يستدعي القلق .

ويقول الأطباء إن اكتئاب ما بعد الولادة يجعل الأم لديها الرغبة في البكاء كما أنها تكون قلقة ومفرطة الحساسية وهو ما يرجعه الأطباء للتغيرات الهرمونية التي تحدث بعد الولادة .

وكانت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية بريتش ميدكال جورنال قد أظهرت بعض التأثيرات الضارة في المراحل الأولى من نمو الطفل، والمرتبطة باكتئاب الأم بعد الولادة قد تكون ناجمة عن حصول الاكتئاب خلال الحمل .

وقال الدكتور تويتي ديف الباحث بمركز صحة الأطفال والمراهقين بجامعة ويست انغلاند في بريستول في بريطانيا: إن من المعروف على نطاق واسع أن الاكتئاب بعد الولادة له تأثير سلبي في نمو الطفل . ولكن هذه هي أول دراسة تبين أن أطفال الأمهات اللواتي كن في وضع مزاجي سيئ خلال الحمل معرضون أيضاً لهذا الخطر .

وأضاف: إن اكتئاب الأم خلال الحمل له تأثير سلبي في النمو الادراكي للطفل، حتى إذا اخذنا في الاعتبار الاكتئاب بعد الولادة .

وشملت الدراسة 9244 سيدة وأطفالهن . وكانت 1565 سيدة أو 14 في المئة يعانين الاكئتاب خلال الحمل .

والمعروف أن الولادة القيصرية هي ولادة الطفل عن طريق فتح البطن والجزء السفلي من الرحم . وقد تزايدت نسبة الولادات القيصرية تدريجياً في الثلاثين عام الماضية . وتستغرق الولادة القيصرية 45 60 دقيقة تقريباً . وغالباً تتم ولادة الطفل في أول 5 15 دقيقة والوقت المتبقي يكون في إغلاق (خياطة) الفتح الموجود بالرحم والبطن .

على جانب آخر أظهرت دراسة أعدتها جامعة أيوا الأمريكية أن الأزواج الآباء كانوا عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة الذي يصيب الأمهات، حيث بلغت نسبة انتشار هذا النوع من الحالات النفسية بين الأزواج الآباء 10% من مجموع الحالات التي تمت دراستها .

وأشار الباحثون إلى احتمالية تأثر الحالة النفسية للزوج عقب ولادة زوجته، ما قد يؤدي إلى إصابته باكتئاب ما بعد الولادة، ما يشير إلى ضرورة معالجته حتى لا يؤثر بشكل سلبي في دوره الأبوي .

وأضافوا أنهم أجروا دراسة على عينة شملت 5000 حالة، تألفت كل حالة من زوجين أبوين لطفل حديث الولادة وقد تم تقييم الحالة النفسية لكلا الزوجين خلال الفترة التي أعقبت ولادة الطفل، فأثبتت النتائج حدوث الاكتئاب عند الأب .

وعلى الرغم من أن اكتئاب ما بعد الولادة يرتبط بالتغييرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة في تلك الفترة، والرجل لا يخوض هذا النوع من التجارب إلا أنه قد يصاب باكتئاب ما بعد الولادة بسبب التغيرات التي تطرأ على حياته بعد قدوم الطفل فهو يحتاج إلى التأقلم عاطفياً مع معطيات الوضع الجديد .

يذكر أن ما بين 50-80% من النساء يعانين اكتئاباً غير مرضي عقب الولادة بأيام عدة، يختفي تلقائياً بعد 10-12 يوماً من الولادة .

وتتمثل أعراض هذا النوع من الاكتئاب في الميل إلى البكاء والحزن والقلق وصعوبة في النوم، ولا تحتاج المرأة المصابة بهذه الحالة عادة إلا إلى بعض الدعم النفسي والمساعدة في أعباء المنزل ورعاية الوليد الجديد . إلا أنه في 20% من هؤلاء النساء تتطور الحالة إلى اكتئاب مرضيّ أو تبدأ ظهور الأعراض بين الأسبوع الثاني والثامن عقب الولادة بدلاً من أيام عدة فقط .

وكان الباحثون قد قاموا بتحليل 43 دراسة سابقة تضمنت 28004 آباء وركزت على أعراض الاكتئاب التي ظهرت ما بين الثلاثة أشهر الأولى في الحمل والعام الأول من حياة الطفل واتضح أن 4,10% مصابون بالفعل باكتئاب ما بعد الولادة . وتعتبر هذه نسبة كبيرة إلى حد ما إذا أخذ في الاعتبار أن 8,4% من الرجال الناضجين يصابون بالاكتئاب .

اكتئاب النفاس والزوج

أكّدت دراسة علمية نفسية أنّ الأب يلعب دوراً أساساً في مساعدة الأم بعد الولادة. الدراسة الصادرة عن جامعة Haute Ecole Cantonale de la Sante إعتبرت أنّ الأب يشعر أيضاً بما تشعر به الأم بعد الولادة لذا دوره كبير في مساندتها ومساعدتها لتخطّي الإكتئاب.

هما تزوّجا وأقسما أن يستمرّا مع بعضهما في السراء والضراء، فلا يمكن أن يبقى الأب ساكناً مكتوفَ اليدين، بينما يشاهد زوجته، أمّ طفله، تتخبّط بالإكتئاب وتتصارع معه يومياً… بل يجب أن يساعدها على تخطي كآبتها التي قد تدوم عدّة أشهر إذا لم تجد يداً ممدودة تُخفّف عنها.

قصص اكتئاب ما بعد الولادة

«خدعتني إعلانات حفاضات الأطفال». هكذا بدأت سلمى حديثها معي بابتسامة شخص تخلى عن سذاجته وصار يعرف كل شيء. سلمى أم لطفل واحد عمره الآن ثلاث سنوات. عانت من اكتئاب ما بعد الولادة، الذي أطفأ فرحتها بولادة طفلها الأول وغيَّر كثيرًا في تصورها للحياة والمستقبل.

اسئلة متعلقة

...