1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة
 
أفضل إجابة

نصائح لتعزيز جهاز مناعة الأطفال خلال الشتاء

الاجابة

مناعة الأطفال حديثي الولادة

يرث حديثو الولادة الكثير من المناعة من أمهاتهم لأن الأجسام المضادة جسم مضاد تنتشر من الأم خلال المشيمة إلى الجنين في رحمها. و لكن الطفل حديث الولادة لا يكون أجسام مضادة خاصة به بكمية ملحوظة. وعند نهاية الشهر الأول يقل غلوبولين غاما الجنين التي تحتوي على الأجسام المضادة لأقل من نصف مستواه الأصلي، مع نقص مماثل في المناعة. و يبدأ بعد ذلك نظام مناعة الوليد نفسه بتكوين أجسام مضادة، فيعود تركيز الغلوبولين غاما إلى سابق تركيزه السوي الأساسي عند سن 12 إلى 20 شهرا.

و بالرغم من نقص الغلوبولين غاما بعد الولادة بقليل، فإن الأجسام المضادة التي تورث من الأم تستمر بحماية الوليد لحوالي ستة أشهر ضد معظم الأمراض المعدية infectious diseases في الأطفال،و التي تشمل الخناق diphtheria،و الحصبة measles،و التهاب النخاع polio.

و لهذا فليست هناك ضرورة لتطعيم ضد هذه الأمراض قبل الشهر السادس بعد الولادة. ومن الناحية الأخرى، فإن الأجسام المضادة الموروثة ضد السعال الديكي ( الشاهوق ) whooping cough لا تكون كافية في العادة لحماية الطفل حديث الولادة ؛و لهذا فمن أجل السلامة التامة لا بد من تطعيم الوليد ضد هذا المرض خلال الشهر الأول من حياته أو حوالى ذلك.

لحسن الحظ، نادرا ما يتعرض الوليد حديث الولادة إلى أرجية،و لكن بعد عدة شهور من ذلك،و عندما تبدأ الأجسام المضادة للوليد نفسه بالتكون، يمكن أن تتولد حالات أرجية شديدة غالبا ماتؤدي إلى إكزيمة eczema وخيمة، أو شذوذات في السبيل المعدي المعوي، أو حتى التأق anaphylaxis. وعندما ينمو الطفل ويكبر وتتولد لديه درجات أعلى من المناعة تختفي في العادة هذه المظاهر الأرجية.

وصفة لتقوية المناعة عند الأطفال

الرضاعة الطبيعية:

الوصفة الأولى والأهم لتقوية مناعة طفلك، فكما أشرنا سابقًا، يحتوي لبن الأم على مضادات بكتيريا ومضادات أكسدة وكل الأملاح والمعادن الضرورية لبناء جهاز المناعة لدى طفلك، فاحرصي على الرضاعة الطبيعية وخاصة في الستة شهور الأولى.

غسل اليدين:

احرصي على تعليم طفلك غسل اليدين قبل الأكل وبعد العطس والكحة، بالماء والصابون جيدًا، فغسيل اليدين يقلل 80% من العدوى البكتيرية.

النوم:

الحصول على قدر كافٍ من ساعات النوم، يقوي المناعة ويزيد من قدرة الجسم على مواجهة الأمراض، فاحرصي على حصول طفلك على عدد ساعات نوم كافية خلال الليل،حسب سنه.

  • من 3-5 سنوات: 10 إلى 13 ساعة نوم يوميًا.
  • من 6-13 سنة: 9 إلى 11 ساعة نوم يوميًا.
  • من 14-17 سنة: 8 إلى 10 ساعات نوم يوميًا.

التغذية السليمة:

علمي طفلك عادات غذائية صحية وسليمة، وأكثري من تقديم الخضروات والفواكه والأطعمة التي تقوي المناعة كما ذكرناها آنفًا.

الرياضة:

احرصي على تعليم أطفالك بعض الرياضات مثل السباحة والجمباز وكرة اليد والسلة وغيرها، ولا تتركيهم فقط للعب دون هدف، فالحركة والنشاط المنتظم يقوي الجسم ويزيد مناعته.

التطعيمات:

احرصي على حصول طفلك على كل التطعيمات في العامين الأوليين من عمره.

المضادات الحيوية:

لا تستخدمي مضادًا حيويًا لعلاج نزلة البرد عند طفلك، ولا تدفعي الطبيب دفعًا ليصف مضادًا حيويًا عند إصابة طفلكِ بالأنفلونزا، فكل نزلات البرد تحدث بسبب فيروسات وليست عدوى بكتيرية، واستخدام المضادات الحيوية بكثرة دون داعٍ، يضعف مناعة الجسم ويؤدي إلى ظهور سلالات بكتيرية مقاومة للمضادات الحيوية.

تقوية مناعة الأطفال بالعسل

أكد بعض الدراسات أن عسل النحل من الأطعمة التي تعمل تقوية الجهاز المناعي بالجسم، لاحتوائه على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا، ما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض الفيروسية، خاصةً الإنفلونزا.

مشروبات لتقوية المناعة عند الأطفال

عصير الطماطم

الطماطم من الخضراوات الغنية بحمض الفوليك وفيتامين «ج» وفيتامين «أ»، والحديد، وكل هذه المغذيات يحتاج إليها الجهاز المناعي لتقويته.
يمكنك إعدادها للطفل بالطريقة المعتادة بتحويلها إلى عصير مع مراعاة عدم إضافة أي شيء إليها.

العسل الأسود

احرصي على إضافة ملعقة من العسل الأسود إلى كوب الحليب وإعطائه للطفل قبل تناول وجبة الإفطار.

فوائد العسل الأسود

يحتوي العسل الأسود على نسبة عالية من الحديد تكافح الأنيميا وتقوي جهاز مناعة الطفل.

مشروب البرتقال مع الجزر

يمكنك تحضيره عن طريق تقطيع ثمرة من البرتقال مع ثمرة من الجزر ووضعهما في الخلاط الكهربائي حتى يصبح سائلاً ناعماً وقدميه لطفلك.

البرتقال

يحتوي البرتقال على فيتامين «سي»، ومضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي وحماية الطفل.

الجزر

يحتوي الجزر على فيتامين «أ»، إضافة إلى الفيتامينات الأخرى المهمة لتقوية جهاز مناعة الطفل.

أطعمة تزيد مناعة الطفل

الموز والفراولة والخوخ

الموز من الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم والحديد، أما الفراولة فثرية بمضادات الأكسدة والفيتامينات، ليبقى الكالسيوم والألياف والعديد من المعادن الأخرى المفيدة من نصيب الخوخ.

طريقة التحضير

قطعي ثمرة موز طازجة إلى مجموعة من القطع الصغيرة.
في وعاء آخر، قومي أيضاً بتقطيع ثلاث حبات من الفراولة وثمرة خوخ مقشرة أولاً.
أفرغي الخوخ مع الفراولة في إناء به مقدار من الماء، وضعي هذا الأخير على النار.
انتظري إلى أن تنضج الفاكهة، ثم ارفعي الإناء من على النار.
قومي بعد ذلك بإضافة الموز إلى مزيج الخوخ والفراولة، واضربي الجميع في الخلاط إلى أن يصير بشكل ناعم.
انتظري حتى يبرد المزيج، ثم قدميه إلى طفلك بالهناء والصحة والعافية.

أعشاب لتقوية المناعة عند الأطفال

  • القرنفل، يعتبر القرنفل وسيلة فعالة لتقوية المناعة عند الأطفال، حيث يعقم الجسم ويطهره من خلال طرد مسببات الأمراض كالبكتيريا الجراثيم والالتهابات والفطريات، ويوفر الحماية للجسم أمامها.
  • الزنجبيل، بالرغم من مذاقه اللاذع؛ إلا أنه يعتبر من أقوى الأعشاب المضادة للأكسدة، ويمكن إضافته إلى المأكولات المطبوخة أو عصير الجزر للحصول على فائدته والتخلص من مذاقه.
  • الكركديه، أعشاب تنقع للحصول على مشروب مليء بالفيتامينات والمعادن، فيمنح القلب والمعدة القوة والصحة، ويساعد في علاج حالات الربو والسعال، ويعمل على تقوية المناعة عند الأطفال.
  • النعناع، يعتبر النعناع من الأعشاب المستخدمة في تقوية مناعة الأطفال، فيؤدي دورًا فعالًا في تقوية الكبد والبنكرياس والقلب، ويخلص الجسم من الديدان والغازات، ويعالج التهابات البلعوم.
  • العرقسوس، يستخدم في تنشيط الكبد والمرارة، ويساعد على تخفيض حرارة الأطفال، ويعمل على تقوية المناعة عند الأطفال.
  • الينسون، يهدئ ويخفف من حدة السعال، ويطرد الغازات، ويفيد في علاج الجهاز الهضمي.
  • التمر الهندي، يخفض من حرارة الأطفال، ويعالج القيء والغثيان عند الأطفال.
  • الشاي الأخضر، يفيد جدًا في منح الأطفال مناعة قوية للغاية أمام الأمراض، وخاصة في فصل الشتاء.
  • البردقوش، يخلص الطفل من الغازات والبلغم، ويخفف من حدة السعال والربو، ويزيد من القدرة على النوم الهادئ.
  • الكراوية، يطرد الديدان، يوحد من القيء والسعال والربو.
  • البابونج، يخفض درجة الحرارة، ويسكن الآلام والتهابات الجهاز الهضمي.

أفضل فيتامين لتقوية مناعة الأطفال

يحتاج الجهاز المناعي إلى العديد من الفيتامينات التي تساعد في تعزيز صحته وتحسين وظائفه، وسوف نعرفك على أهم فيتامينات تساعد في تقوية جهاز المناعة ومصادر هذه الفيتامينات.

حينما تكون المناعة قوية، فسوف تضمن وقاية الجسم من الأمراض المختلفة وتعزيز صحة الجهاز المناعي في مقاومة أي عدوى تهاجمه، ولذلك ينصح بالإهتمام بحصول الجسم على أهم فيتامينات تقوية المناعة.

وسوف نعرفك على الفيتامينات الضرورية لتحسين وظائف الجهاز المناعي في الجسم ومصادرها المختلفة من الغذاء.

1- فيتامين ج

يعتبر فيتامين ج أو فيتامين سي من أهم فيتامينات تعزيز الجهاز المناعي، حيث أنه يساعد في محاربة أي عدوى والتهابات يمكن أن تغزو الجسم، وفي حالة نقصه، فسوف تزداد فرص الإصابة بالأمراض.

يتوفر فيتامين ج في العديد من الأطعمة مثل البرتقال، الجريب فروت، اليوسفي، الفراولة، الفلفل، السبانخ، اللفت والبروكلي.

ويجب تناول فيتامين سي بشكل يومي من خلال الأطعمة، ولا يحتاج أغلب الناس إلى تناول مكمل فيتامين سي إلا في حالة توصية الطبيب بهذا الأمر.

2- فيتامين ب6

أيضًا يحتاج الجسم إلى فيتامين ب6 الحيوي لدعم التفاعلات الكيميائية في الجهاز المناعي، حيث يقوم بما يقرب من 200 تفاعل كيميائي هام.

يمكن الحصول على فيتامين ب6 من خلال مجموعة من الأطعمة المتنوعة وأبرزها: الدجاج والأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة، كما يتوفر فيتامين ب 6 في الخضروات الخضراء والموز والبطاطا المخبوزة والحمص بنسبة جيدة.

3- فيتامين إي

يعد فيتامين إي أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد الجسم على مقاومة العدوى، ولذلك ينصح بالاهتمام بتناول الأطعمة الغنية به.

ويتوفر فيتامين إي بمستويات جيدة في المكسرات وخاصةً اللوز والبندق، بالإضافة إلى البذور وأبرزها بذور عباد الشمس، فضلاً عن بعض الخضروات مثل السبانخ والبروكلي.

4- فيتامين أ

لفيتامين أ تأثير مضاد لأكسدة للمساعد على تقوية جهاز المناعة ووظائفه لمقاومة العدوى.

وللحصول على فيتامين أ، ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالمركبات الملونة التي تسمى الكاروتينات، مثل الجزر والبطاطا الحلوة واليقطين والكنتالوب والقرع، حيث يقوم الجسم بتحويل الكاروتينات إلى فيتامين أ.

5- فيتامين د

يعمل فيتامين د على تعزيز خلايا الدم البيضاء الهامة لتعزيز صحة المناعة وتقليل الإلتهابات في الجسم، وعندما ينخفض فيتامين د في الجسم، فسوف تزداد فرص الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي مثل الربو والأنفلونزا.

وتعتبر أشعة الشمس أفضل مصادر فيتامين د، بالإضافة إلى مجموعة من الأطعمة مثل الأسماك الدهنية، الحليب، عصير البرتقال، والحبوب، ويعاني بعض الأشخاص من صعوبة امتصاص فيتامين د من الطعام، ولذلك يجب استشارة الطبيب للحصول على المكمل الغذائي لهذا الفيتامين.

6- الزنك

يعتبر الزنك من المعادن الهامة لتعزيز نظام المناعة في الجسم، حيث أنه ضروري لتطوير الخلايا المناعية، ويلعب دورًا هامًا في مقاومة الالتهاب.

وقد يؤثر نقص الزنك في الجسم على قدرة الجهاز المناعي في القيام بوظائفه، مما يزيد من فرص الإصابة بالعدوى والأمراض، بما في ذلك الالتهاب الرئوي.

يمكنك العثور على الزنك في المحار وسرطان البحر واللحوم الخالية من الدهن والدواجن والفاصوليا المخبوزة والحليب والحمص.

7- الحديد

يساعد الحديد على حمل الأكسجين إلى الخلايا في الجسم، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض الذي يسببها نقص الأكسجين.

ويتوفر الحديد في مجموعة من الأطعمة مثل الدجاج والديك الرومي والمأكولات البحرية والفاصوليا والسبانخ والبروكلي واللفت.

8- السيلينيوم

للسيلينيوم تأثير قوي على صحة الجهاز المناعي، حيث أنه مضاد قوي للأكسدة، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم مثل الثوم، البروكلي، السردين، التونة، المكسرات البرازيلية، والشعير.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة 66 مشاهدات
سُئل مارس 6، 2020 في تصنيف تعليم بواسطة مجهول
...