1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة
 
أفضل إجابة

فوائد الضحك

الاجابة

فوائد الضحك

  • يُساعد الضحك في وقاية القلب من العديد من الأزمات والأمراض.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض تصلّب الشرايين.
  • يعمل على زيادة نشاط الفرد في ساعات الصباح الباكر، وكذلك مساعدته على النوم في ساعات الليل.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يُعتبر إحدى أهم العوامل المُسببة للاسترخاء والاستقرار الجسدي والنفسي.
  • يعمل على صقل شخصية الفرد، وذلك من خلال زيادة ثقته بنفسه، وزيادة أفكاره الإبداعية.
  • يُساعد في الشفاء من الأمراض المُتعلقة بالرئتين، وخاصة مرض الربو، والتهابات القصبات الهوائية، وذلك من خلال زيادة معدل دخول عنصر الأوكسجين إلى الرئتين، وبالتالي زيادة نسبته في الدم.
  • يُساعد في التخلص من ظاهرة الشخير أثناء النوم.
  • يعمل على تقوية ذاكرة الإنسان.
  • يُساعد في تنشيط الدورة الدموية.
  • يعمل على إفراز هرمون “الإندروفين” ، الذي يُساعد على تخفيف الإحساس بالألم.
  • يُقلل من إفراز العديد من الهرمونات التي من شأنها زيادة الشعور بالقلق والتوتر.

فوائد الضحك للقلب

تشير نتائج دراسة أجراها أطباء القلب في المركز الطّبي لجامعة ميريلاند (UMM) في بالتيمور إلى أنّ المرضى المصابين بأمراض القلب يضحكون أقل بنسبة 40% مقارنةً بالنّاس الأصحاء من نفس العمر، مما يعني أنّ الضحك له تأثير إيجابي على صحة القلب ومن فوائد الضّحك للقلب ما يلي:

تشير نتائج دراسة أجريت في جامعة تكساس، أوستن على متطوعين يتمتعون بصحة جيدة أن مشاهدة فيلم فكاهي لمدة 30 دقيقة أدت إلى زيادة مرونة الشّرايين وتحسّن تدفّق الدّم داخلها بشكل فوري، واستمرار هذا التّأثير لمدة 24 ساعة، ويمكن تفسير هذه الظّاهرة بأن الضّحك يحفّز الدماغ على إفراز الإندورفين، الذي يرتبط بمستقبلات خاصة في بطانة الأوعية الدّموية ويحفزها على إطلاق أكسيد النّيتريك الذي يساعد على توسيع االشّرايين ويزيد مرونتها مما يحسّن من تدفق الدّم بداخلها.

يمنع أكسيد النيتريك الذي يطلق بسبب الضحك ترّسب الكوليسترول على جدران الشّرايين وهو ما يُعرف بلويحات الكوليسترول، ويكون تأثير الضحك مماثلاََ لتأثير الأدوية المخفضّة للكولسترول مثل السّتاتين (بالإنجليزيّة: statin) إلا أنّ الضّحك تلقائي وله تأثير فوري.

يساعد على خفض هرمونات التّوتر التي تسبب انقباض أوعية الدّم ومن هذه الهرمونات الكورتيزول، والإبينيفرين.

يزيد عدد الخلايا المنتجة للأجسام المضادة، مما يؤدي إلى نظام مناعي أقوى وحماية أكبر للقلب.

يرفع معدّل ضربات القلب كما يحدث عند ممارسة التّمارين الرّياضيّة، إلا أنّ تأثير الضّحك على معدل ضربات القلب أسرع بكثير من تأثير ممارسة التّمارين الرّياضيّة، وذلك وفقاََ لملاحظة أوردها أحد رواد أبحاث الضّحك يقول فيها أنّه احتاج لممارسة التّمارين باستخدام آلة التّجديف لمدة عشر دقائق ليرفع معدل ضربات قلبه إلى المستوى الذي بلغه خلال دقيقة واحدة من الضّحك النّابع من القلب.

فوائد الضحك والابتسامة

الحفاظ على صحّة القلب وتقوية الأغشية الداخلية للقلب والأوعية الدموية والليمفاويّة.

تنقية الرئتين وتحسين حركة الدم فيهما، والمساهمة في زيادة قدرتهما على إطالة فترة الشهيق الذي يمكّن الشخص من استنشاق أكبر كمية ممكنة من الأكسجين، وبالتالي طرد السموم المتراكمة في الجسم.

التخفيف من آثار الإجهاد الذي قد يتعرّض له الإنسان؛ بسبب زيادة إفراز هرمون السعادة في الجسم وبالتالي التخفيف من مستويات التوتر.

المحافظة على وزن الجسم؛ حيث يعتبر الضحك نوعاً من أنواع اللياقة البدنية، وله القدرة على تخفيض وزن الجسم؛ حيث أثبتت دراسةٍ أمريكية أجريت في هذا المجال أنّ الضحك لمدّة لا تقلّ عن خمس عشرة دقيقة يساعد الجسم على حرق ما يقارب المئة سعرٍ حراري من الشوكولاتة.

مساعدة العضلات على المحافظة على عملها الطبيعي وزيادة حركة الدم في الجسم.

تجديد نشاط الجسم ومساعدته على الاسترخاء، حيث يعتقد الباحثون أنّ الضحك لمدّة لا تقلّ عن خمس دقائق يعتبر بمثابة قيام الجسم بالاسترخاء لثلاثين دقيقة.

تخفيض ضغط الدم من خلال الضحك لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق.

الحفاظ على نضارة الجلد وتقوية عضلات وجهه ومحاربة علامات التقدم في السن والتجاعيد.

تحسين مستوى الذاكرة القصيرة بنسبة تصل حتى 20%، فوفقاً للدراسة التي أُقيمت في جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا والتي أُجريت على مجموعة من الأشخاص الذين ضحكوا لمدّة لا تقلّ عن عشرين دقيقة أثبتت استطاعتهم النجاح في اختبارات الذاكرة القصيرة بنسبة 40% مقابل نسبة 20% للأشخاص الذي لم يضحكوا.

تحسين الحالة المزاجية للإنسان؛ حيث إنّ الضحك والابتسامة يساعد الجسم على إفراز هرمون الإندروفين الذي يحسّن من مزاج الإنسان وبالتالي تعزيز جهاز المناعة لديه.

زيادة إنتاجية الشخص من خلال دفعه للعمل بجدٍ واجتهاد.

زيادة الثقة بالنفس.

التخلص من الألم أو التقليل من الإحساس به.

كسب محبة الآخرين وجذبهم وبالتالي تحقيق فرص أكبر في النجاح في الحياة ككل.

نشر عدوى الابتسامة بين الآخرين، وبالتالي التأثير عليهم بشكلٍ إيجابي وخلق جوّ من البهجة والفرح في البيئة المحيطة.

فوائد الضحك النفسية

يقلل الإجهاد يخفف الضحك بشكل كبير من الإجهاد؛ إذ يخفض هرمونات التوتر مثل: الكورتيزول، والأدرينالين، ويرفع من مستويات الهرمونات المعززة للصحة، بالإضافة إلى أنه يحفز الدورة الدموية؛ الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من أعراض الإجهاد.

يحسن من نوعية النوم يعتبر الضحك من أكثر الأسباب المؤدية للنوم بشكل صحي وسليم؛ لأنه يزيد من إنتاج هرمون الميلاتونين الذي يفرزه الدماغ للنوم بشكل أفضل، وأظهرت الدراسات بأنّ الضحك يخفف من مشاكل الأرق، ويساعد على النوم بشكل مريح.

يحارب الاكتئاب يعتبر الاكتئاب من أكثر المشاكل النفسية انتشاراً في العالم، والضحك نوع من العلاجات الطبيعية للتخفيف من أعراضه، والقضاء عليه، وعلى الكثير من الاضطرابات العاطفية الأخرى؛ إذ نشر مركز الطب لكبار السن والشيخوخة الدولية بأنّ الضحك يقلل من نسبة الاكتئاب عندهم، ويخلق لديهم حالة عقلية إيجابية، وتقلل من نسبة الإصابة بالإكتئاب.

ينشط الجسم ينشط الضحك العقل والجسم معاً، وذلك لأنه يدخل كميات أكبر من الأكسجين للرئتين، ويزيد من تدفقه إلى جميع عضلات وأعضاء الجسم مما يؤدي إلى زيادة الطاقة والنشاط الجسمي، ويساهم في الرغبة بالحركة بشكل أكبر، وممارسة الرياضة التي ترفع من مستويات هرمون السعادة في الجسم.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة 33 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 33 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 592 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 43 مشاهدات
...