1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة
 
أفضل إجابة

أهمية ترطيب البشرة

الاجابة

أهمية ترطيب البشرة

بغض النظر عن أنواع البشرة جميعها تحتاج إلى ترطيب، ومن المهم اختيار المرطب المُناسب لها سواء كريم أو لوشن، وذلك لأن الترطيب سيُساعد بالحفاظ على بشرة مشرقة ومُتوهجّة طوال اليوم،وفي ما يأتي بيان لأهمية ترطيب البشرة:

أهمية ترطيب البشرة الدُهنية

قد يعتقد البعض أن البشرة الدُهنية لا تحتاج إلى ترطيب، ولكن في الحقيقة من المهم ترطيب البشرة الدُهنية وذلك لأنها مُعرضة أكثر لظهور البثور وحبوب الشباب، وفي ما يأتي بيان لأهمية ترطيب البشرة الدُهنية:

يهدف الترطيب إلى إضافة الماء للبشرة لتكوين بشرة صحيّة.

عادةً ما يُعاني الأشخاص أصحاب البشرة الدُهنية من ظهور البثور على الوجه، وذلك بسبب كمية الخلايا الدُهنية التي تفرز الزهم، لذلك عادة ما يستخدم أدوية مثل الريتينويدات أو البنزويل بروكسيد لمعالجة حبوب الشباب، وعادةً ما تُسبب هذه الأدوية جفاف وتقشر البشرة، لذلك من المهم ترطيب البشرة لمنع الآثار الجانبية لهذه الأدوية.

يجب اختيار المرطبات المُناسبة للبشرة الدُهنية، والتي تتميز بأنها خفيفة وسريعة الامتصاص من الجلد، ولا تترك آثار زيتية على البشرة.

يُفضل استخدام المرطبات التي تحتوي على الجلسرين أو حمض الهيالورونيك، والابتعاد عن المرطبات التي تحتوي على زبدة الكاكاو أو الزيوت أو الفازلين.

أهمية ترطيب البشرة الجافة

أفضل طريقة لترطيب البشرة الجافة هي استخدام المرطبات الزيتية التي تمنع تبخر الماء من البشرة، واستخدام الكريمات والمستحضرات التي تُعطي الشكل فعّال والجميل للجلد، وفي ما يأتي بيان لأهمية ترطيب البشرة الجافة:

تُساعد المرطبات على ترطيب الطبقة الخارجية للجلد فيقلل من جفاف الجلد.

يُفضل أن تحتوي المرطبات على المُغذيات التي تجذب الرطوبة للوجه، مما يُساعد في ترطيبها بشكل قوي مثل السيراميد، الجلسرين أو حمض الهيالورونيك.

يُفضل أن تحتوي على مكونات مثل الفازلين، الزيوت، والسيليكون وذلك لأنها تُساعد في الحفاظ على الرطوبة في الوجه لفترة زمنية طويلة.

يُفضل أن تحتوي المرطبات على المطريات التي تُساعد على ملء الفراغات بين الجلد وبالتالي ترطيبه بشكل قوي وفعّال، ومن أمثلتها حمض اللوريك، حمض اللينولينك.

أهمية ترطيب الجسم

من المهم ترطيب الجسم بالشكل الصحيح، فشرب السوائل يوضّح أهمية ترطيب الجسم للحفاظ على صحّة أنظمة الجسم وأداء وظيفتها بالشكل الصحيح من ضمنها القلب، العقل، والعضلات، فالسوائل مهمّة فهي تعمل على طرد البكتيريا من المثانة، إمداد الخلايا بالسوائل، ومنع الإمساك، وتكثر حالات الجفاف لدى كبار السن نتيجة لقلّة شربهم للماء وخاصة خلال فصل الصّيف، إذ أنهم يفقدون سوائل الجسم من التعرّق دون تعويضها من شرب الماء، وتعود حالات الجفاف عند كبار السن بسبب عدم شعورهم بالعطش بنفس القدر الذي كانوا يشعرون به في سن أصغر، بالإضافة إلى احتمالية تناول بعض الأدوية التي تفقد سوائل الجسم مثل مدرّات البول.

ويوجد عدة آثار جانبية للجفاف مثل؛ لون البول الداكن، الارتباك، الشعور بالدوخة، ضعف وتعب عام، وانخفاض في ضغط الدم، ولتجنّب حدوث هذا النوع من المشاكل يجب شرب ما يقارب لتر إلى لتر ونصف من الماء يوميًا مع الانتباه بعد شرب هذه الكمية مرة واحدة، لذا يجب معرفة أهمية ترطيب الجسم ومعرفة كيفية الحصول على السوائل المفيدة للجسم والتي تتضمّن؛ الماء، شرب العصائر، الفواكه، والسّلطات، وبمكن زيادة الاحتياج اليومي للماء في حال وجود بعض المشكلات الصحية التي تتمثل بأمراض الغدّة الدرقية، أمراض الكلى، أمراض الكبد، مواجهة مشاكل في القلب، أو تناول الأدوية التي تعمل على حبس الماء في الجسم كمضادّات الالتهاب غير الستيرويدية، مسكّنات الألم، ومضادّات الاكتئاب

عدم ترطيب البشرة

الترطيب من أهم خطوات العناية بالبشرة التي لا يمكن تخطيها، لكي لا تصاب بالجفاف، ورغم ذلك لا تواظب العديد من الفتيات والسيدات على هذه الخطوة بشكل منتظم.

بعض المخاطر التي تنجم عن عدم ترطيب البشرة :

جفاف البشرة:
هو أول شيء يحدث فور توقفك عن استخدام المرطب خلال أي فصل من فصول السنة الأربعة.

تجاعيد واضحة:
تظهر العلامات المبكرة للشيخوخة كالتجاعيد والخطوط الدقيقة، التي تدمر جمالك نتيجة للتوقف عن استخدام المرطب.

بشرة شاحبة:
البشرة المرطبة جيدًا تبدو نضرة ومتوهجة، فيما تبدو البشرة الجافة شاحبة وميتة، لذا واظبي على الترطيب باستمرار.

حب الشباب:
الجلد المرطب جيدًا مسامه مفتوحة ما يمنع تكون الحبوب، أما الجلد الجاف يساعد تلك الحبوب على الظهور ما يعطي انطباعًا بأن بشرتك غير نظيفة

قشور البشرة:
جفاف بشرة الوجه الشديد ينتج عنه قشور من الصعب التخلص منها، فاحرصي على أن يكون الترطيب جزءًا من روتين العناية اليومية ببشرتك

عرضة للتلف:
البشرة غير المرطبة أكثر عرضة للتلف من أي شئ مثير للحساسية، والسموم، والبكتيريا..

خسارة الكولاجين:
تخسر بشرتك مادتي الكولاجين والإيلاستين اللذين يحافظان على مظهرها الشاب.

خشونة الجلد:
أثر جانبي آخر لعدم استخدام المرطب.. لذا تلاحظين دائمًا أنّ بشرة الفتاة التي ترطب بشرتها يوميًا ناعمة.

تنظيف البشرة وترطيبها قبل النوم

إنَّ العناية بالبشرة قبل الذهاب للنوم أمر ضروريّ، ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • غسل البشرة بحمض الساليسيليك: يُفضل غسل الوجه بغسول البشرة التي تحتوي على حمض الساليسيليك، حيث يُساعد هذا الغسول على زيادة نعومة البشرة، ويجعلها خالية من حب الشباب ومن مشاكل البشرة.
  • التنظيف المعتدل للبشرة: يُساعد تنظيف البشرة ليلاً على إزالة خلايا الجلد الميتة، ويسمح بنمو خلايا البشرة الجديدة.
  • تنظيف البشرة بالحليب: يُعتبر الحليب مرطباً جيداً للبشرة قبل النوم، إذ يُهدئ البشرة، ويسمح لها بالتنفس.
  • وضع كريماً يُلائم نوع البشرة.
  • وضع مرطباً على البشرة قبل الذهاب إلى النوم، ويُفضل أنْ يحتوي المرطب على الصّبار.

مخاطر مرطب البشرة

إنّ البشرة هي العضو الأكبر في الجسم والأكثر حساسيّة.

كلّ ما يوضع عليها يقوم الدم بامتصاصه فوراً.

ولكن ليس كلّ ما يدخل إليها يخرج منها بسهولة، لذا عليك أن تنتبه جيّداً، فأغلبيّة مكوّنات المرطب كيميائيّة، صنعت من أجل تقليد المواد الطبيعيّة، إلاّ أنّها تبقى غريبة بالنسبة إلى الجسم، فيعجز هذا الأخير عن تفكيكها وتحليلها فتسير في الدم وتتمركز في الأنسجة الدهنية للأعضاء على شكل دبابيس حادّة.

والاستخدام المفرط لهذا النوع من المرطّبات يتعب الكبد والكلى إذ عليهم العمل بجهد أكبر للتخلّص منها، ومن السموم التي قد تفرزها.

كما وأنّ وجود هذه المواد لفترة طويلة في الجسم يضعف جهاز المناعة، فتتعرّضين للأمراض والالتهابات، وجع في المفاصل والعضلات، آلام في الرأس، طفح جلدي وحساسيّة

إنّ مصنّعي مستحضرات التجميل لا يقومون بفحص منتجاتهم قبل تسويقها، لذلك عليكي أن تتأكّدي من نوعيّة المكوّنات المدوّنة على ملصق المنتج قبل شرائه.

واعتمدي المنتجات المعتمدة المعترف بها عالميّاً.

مرطّب طبيعي للبشرة

ليس من الضروري اللجوء دائماً إلى مرطبات الوجه الكيميائيّة الاصطناعيّة، يمكنك أن تهتمي ببشرتك وأنت في المنزل. فقط اتّبعي الخطوات التاليّة:

  •  قبل تنظيف وجهك بمنظف لطيف، قومي باتّباع علاج بخاري يساعد مسامك على التوسّع ويحضّر وجهك لعمليّة التنظيف.
  • لذلك يكفي أن تبللّي منشفة صغيرة في وعاء من الشاي الساخن، قومي يتجفيفها لاحقاً وضعيها على وجهك وعنقك واسترخي وهي على وجهك حتّى تبرد.
    قومي يتنظيف وجهك عبر منظّف مصنوع يدويّاً كماء الورد.
  • ضعيه على وجهك بحركات دائريّة لتحفيز الجلد وإزالة الأوساخ والزيوت من على سطح البشرة.
  • اغسلي المنشفة في الماء الساخن وأزيلي بها المرطبّ الطبيعي الذي وضعته.
  • لتصحيح لون بشرتك ضعي الشاي الأخضر بهدوء على بشرتك بواسطة القطن ولا تفركيه بشدّة.
  • ابتعدي عن منطقة العينين.
    ضعي أخيراً زيت الوجه المعطّر الذي يحتوي على عناصر مرطبة للوجه ومريحة.
  • ضعيه على وجهك وعنقك في جميع المناطق الجافّة والدهنيّة،
  • انتظري 3 دقائق ثم ضعي القليل من الماء لترطيب البشرة.

اسئلة متعلقة

...